تفاصيل ظهور أشباح في مبنى ماسبيرو والذعر والإرتباك يسود الحراسة الليلية بالمبنى
مبنى ماسبيرو

قام المسئولين عن الحراسة في مبنى الإذاعة والتليفزيون في ماسبيرو بتغيير نظام الحراسة في الطابق الثامن والعشرين من المبنى، وذلك بأن تكون الحراسة خارج الغرفة المخصصة لذلك والكائنة بهذا الطابق، وذلك بعد أن أصيب أحد أفراد طقم الحراسة بحالة من الخوف والهلع الشديد، بعد أن رأى شبح يسير داخل الغرفة مما جعله يخرج من الغرفة مسرعا وهو يصرخ بأعلى صوته، وذلك في الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

وبرغم من محاولة المسئولين عن الحراسة داخل المبنى بنفي ذلك الأمر لأفراد الحراسة من خلال إجتماعهم مع هؤلاء الأفراد، إلا أنهم فشلوا في ذلك، خاصة أن هذا الموقف قد تكرر مع فرد آخر من أفراد الحراسة، وذلك الأسبوع الماضي، عندما خرج هارباً وصارخاً بعد منتصف الليل بعد رؤيته شبح داخل الغرفة، وقد أصر أفراد الحراسة على القيام بالحراسة ليلا خارج هذه الغرفة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.