حقيقة وفاة شاب في مضاربة كورنيش الدمام
مضاربة

تداول نشطاء تويتر خبر  عن وفاة شاب في مضاربة كورنيش الدمام التي وقعت منذ أيام قليلة بسبب التحرش بفتاة، حيث قال النشطاء أن هذا الشاب قد تعرض لضرب عنيف، وقد توفي بعد الضرب الذي تعرض له، وقد تداول النشطاء هذه الأخبار على نطاق واسع جدا.

نفت مصادر رسمية أي أخبار عن وفاة شاب في مضاربة كورنيش الدمام، وقالوا أن الخبر غير صحيح، وأن ما حدث هو أن الشاب إصيب نتيجة العنف الذس تعرض له كما ظهر في المقطع المصور، ولكنه لم يموت كما تداول الكثير على التواصل الإجتماعي.

ويظهر في مقطع مضاربة كورنيش الدمام مجموعة من الشباب يضربوا شاب بشكل عنيف مما أدى الى تعرض الشاب لإغماء شديد، وقد قالوا أن سبب هذه المضاربة هو أن هذا الشاب قد قام بالتحرش بأحد الفتيات على كورنيش الدمام وهو ما أثار غضب الشباب الموجودين في المكان وقت وقوع الحادث.

وقد إنتقد النشطاء بشدة التعامل العنيف الذي تعرض له هذا الشاب حيث كان الأفضل تسليمه للشرطة وهي تتعامل معه، ولكن الضرب بهذا الشكل العنيف مرفوض.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.