مؤسس فيسبوك وزوجته يتبرعان ب99% من أسهمهما بالشركة للعمل الخيري
مارك وزوجته وأبنته ماكس

أعلن مارك زوكربيرغ مؤسس موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وزوجته بريسيلا تشان أنهما سوف يتبرعان ب99% من أسهمهما في الشركة من أجل العمل الخيري لأنهما يريدان عالم أفضل لكي تعيش فيه ابنتهما.

جاء إعلان مارك زوكربيرغ وزوجته بريسيلا تشان بهذا التبرع بالتزامن مع الإعلان عن مولد ابنتهما ماكس، حيث تقدر قيمة التبرع بما يوازي 45 مليار دولار.

وأوضح مارك زوكربيرغ أنه لن يقوم بتسليم المبلغ بالكامل إلى مؤسسة العمل الخيري، بل أنه سوف يقوم بتوزيع المبلغ والمقدر ب 45 مليار دولار على شكل دفعات يتم توزيعها على مدى حياته وزوجته.

وأشار مارك زوكربيرغ في رساله على صفحته الشخصية أن الهدف من هذه المبادرة هو تطوير كافة الإمكانات البشرية والترويج للمساواه بين كافة أطفال الجيل القادم.

كما أوضح مارك في رسالته أيضاً:-

1- أن مبادرته تتركز بشكل أكبر على العمل الخيري مثل الانفاق على التعليم وعلاج الأمراض وتقوية الروابط الأنسانية وبناء مجتمعات قوية.

2- الانفاق على التكنولوجيا لما لها دور كبير في إنجاز كافة الأهداف.

وأنهى مارك رسالته بالكتابة إلى أبنته ماكس التي ولدت الأسبوع الماضي وقام بالإعلان عن ولادتها يوم الثلاثاء الماضي أنه سيتوفر العديد من الفرص العظيمة لجيلك من خلال إعطاء كل فرد مدخلاً للوصول إلى شبكة الانترنت ، وأنه ليس لدي و لا والدتك الآن من الكلمات لوصف الأمل في المستقبل الذي بفضلك وهبتينا إياه.

وعلى الرغم من هذا التبرع الكبير الذي أعلن عنه مارك إلا أنه سيظل يمتلك ثروة ضخمة تقدر بمئات الملاين من الدولارات أما ثروة زوجته فلم يتم الإعلان عنها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.