مفاجأة مدوية يفجرها البابا تواضروس قبل زيارته للقدس
البابا تواضروس الثاني

سافر اليوم البابا  توا ضروس اليوم إلى القدس الشريف وذلك عبر تل أبيب، للمشاركة في جنازة الأنبا إبرام مطران القدس والشرق الأدنى، وهذه الزيارة لاقت معارضة شديدة من المسلمين والمسيحين، وأعتبر الناشط المسيحي رامي جان أن هذه الزيارة تعد تطبيعاً كاملاً مرفوضاً مع الكيان الصهيوني، مضيفاً أن موقف البابا لا يمثل المسيحين وإنما يمثله هو فقط.

واستنكر هذه الزيارة أيضاً كلاً من، ” حزب الكرامة الناصري” في بيان رسمي، وكذلك الدكتور “محمد محسوب”، وكذلك رجل الأعمال الشهير “حسن هيكل”والكثير من طوائف الشعب المصري.

لكن المفاجأة أن البابا تواضروس شخصياً كان قد أعلن في لقاء له، أن زيارة البعض للقدس قبل التطبيع الشعبي الكامل على حد وصفه، تعتبر خيانة، وأضاف ولا أحب أن يقال عن المسيحين أنهم خونة، وهذا ما اعتبره نشطاء على حسب قول البابا نفسة إما خيانة أو تطبيع كامل مع الكيان الصهيوني.

شاهد الفيديو:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الكلام لازم يكون علي مستوي المتكلم مش مجرد فرقعه………………يعني لما مصر يموت لها ممثل يرعي مصالح المصريين المسيحييين هناك ويحافظ علي هويه مصر في القدس لما يموت هذا الرجل .اليس من الواجب ان ينتقل له البابا لاجراء الصلاه عليه والا نسيبه لل……………………….
    دي سفريه ضروريه للمراسم ولو شفته يا سيدي بيطوف او بيتفسح يبقي من حقك ؟؟بالاضافه الي ان المنتقل ده ليس باقل من ان يصلي عليه البطريرك بنفسه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.