مفاجأة كبيرة على مسئولية صديق مفجر فندق العريس تكشف علاقته بالجيش المصري والبرادعي
تفجير فندق العريش

ما زالت مصر لم تخرج من النفق المظلم الذي دخلت فيه بعد حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء، والذي أدى بالسياحة المصرية إلى إنهيار كامل في منطقة شرم الشيخ والغردقة، حتى إصطدم المصريين بتفجير آخر في العريس لأحد الفنادق والتي كان ينزل بها قضاة لمراقبة الإنتخابات في محافظة سيناء، وبعد الكشف عن هوية الإنتحاري الذي قام بتفجير نفسه في مدخل الفندق والذي نشرت تنظيم داعش صورته تحت إسم أبو وضاح المهاجر، كشف أحد أصدقاؤه ويسمى مختار بكار على الفيسبوك حقيقة شخصية أبو وضاح المهاجر.

حيث قال بكار أنه صديقه الذي كان يسكن بجواره في مدينة نصر ويعرفه جميع أصدقاؤه، وهو يسمى عمرو ووالده ضابط في الجيش المصري، كما أضاف بكار أن عمرو كان من مؤيدي محمد البرادعي، وكان من أكثر معارضي التيار الإسلامي وقال بكار في نهاية هذا البوست “تقدروا تعتبروه ملخص للتحول الفكري لشباب مصر في آخر ٣ سنين”.

9a4ed7b8d811babf49b34199f1a55e0e

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.