مفاجأة بشأن القاضي الذي استشهد بالأمس في حادث تفجير العريش
المستشار عمر حماد

استشهد بالأمس المستشار عمر حماد، في عملية إرهابية استهدفت الفندق الذي يقيم فيه القضاة المشرفين على الانتخابات،  وكان المستشار عمر حماد يشغل منصب نائب رئيس مجلس الدولة، وكان رحمه الله عضواً بهيئة مفوضي الدولة بالمحكمة الإدارية العليا،  وكان رحمه الله من القضاة الأبرار كما نعاه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية.

ولكن المفاجأة أن المستشار عمر حماد كان من أبرز القضاة الذين حاربوا الفساد وسرقة المال العام، وكان من أبرز القضاة الذين وقفوا في وجه من كان يريد خصخصة القطاع العام، وذلك بحكم طبيعة عمله حينما كان عضواً بهيئة مفوضي الدولة.

أصدر رحمه الله تقارير كثيرة توصي ببطلان بيع منجم السكري، كما أصدر تقاريراً أيضاً أوصى فيها رحمه الله ببطلان بيع شركة الغزل والنسيج بشبين الكوم، وكذلك أبطل رحمه الله عقد بيع شركة المراجل البخارية بطنطا، وكذلك طنطا للكتان، وقد حكمت المحكمة ببطلان بيع هذه الشركات وذلك بناءً  على تقاريره.

نعاه الناشط السياسي والمحامي الحقوقي خالد علي بقوله، كان رحمه الله محباً لوطنه، مدافعاً عن مقدراته، عاملاً على رفعة هذا الوطن واستقلاله.

ووصفه حسام بهجت الناشط الحقوقي قائلاً عنه أنه كان مثلاً للنزاهة والشجاعة في مواجهة الفساد والفاسدين، حيث وقف بكل قوة في وجه سارقي أراضي الدولة والمال العام.

وتساءل سياسيون وحقوقيون ونشطاء لماذا يستهدف أمثال هذا القاضي الشريف؟ ولمصلحة من؟ ومن المستفيد؟ وأجابوا بأن الأيام القادمة كفيلة ببيان الحقائق والإجابة على هذه الأسئلة وغيرها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الاشكال اللى بتنعى المستشار عمر حماد وبتتباكى عليه هى اللى بتشجع الارهاب فى مصر ابوالفتوح الاب الروحى للارهاب منذ الثمانينات وخالد على من وصف مصر بالداعرة اللتى يجب التستر عليها يبكون ابن من ابناء مصر الابرار ابن محافظة سوهاج الاب الذى حرم منه اطفالة الصغار بسبب الارهاب الذى تدعمة يادكتور ابوالفتوح فهل تبكى صدقا ام هى اكذوبة جديدة لفاصل او مسلسل جديد بماسك مختلف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.