قاعدة روسية في مصر مقابل غلق ملف الطائرة الروسية .. السيناريو الأخطر || ننشر التفاصيل
قاعدة روسية

قاعدة روسية السيناريو الأخطر، حيث تداول العديد من المحليين السياسيين أن السيناريو الأخطر في جمهورية مصر العربية هو إمكانية غلق ملف الطائرة الروسية التى سقطت في سيناء يوم السبت 31 أكتوبر 2015 مقابل أن تقوم الرئاسة المصرية بالموافقة على وجود قاعدة روسية في مصر، وخصوصاً أن روسيا قامت بإنشاء محطة نووية في مصر بتكلفة تصل إلى 20 مليار دولار، وبذلك فإن روسيا حسب التوقعات متطلعة إلى أن تكون هناك إيجابية من الطرف المصري.

>> شاهد || بالصور اسم السيسي غلط في كشوفات الناخبين
>> مكافأة روسيا ننشر لكم طريقة وخطوات الحصول عليها والتي تبلغ 50 مليون دولار

 قاعدة روسية

يذكر أن السياحة المصرية في مصر انخفضت عن نسبتها بشكل ملموس، وذلك بعد منع روسيا وبريطانيا الطيران المدني من التوجه إلى مصر، وهذا بدوره يؤثر على الاقتصاد القومي المصري، وتلميح روسيا باستخدام المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة حول إمكانية التدخل العسكري يعتبر الكارثة الأكبر، وتهديد للسيادة المصرية.

قاعدة روسية في مصر

حيث يقول زعيم حزب غد الثورة أيمن نور أن التخوف الآن أن تقبل الرئاسة المصرية بالموافقة على وجود قاعدة روسية عسكرية في مصر مقابل إغلاق ملف الطائرة الروسية المنكوبة، وذلك للتخفيف من الغضب الروسي بعد إعلانه أن طائرته سقطت بسبب عمل إرهابي، ويشير أيمن نور أن روسيا بحاجة كبيرة لوجود قواعد عسكرية لها في روسيا وذلك بعد تهديد بقاء قواعدها في روسيا بسبب الحرب الأهلية هناك بين الثوار والنظام السياسي السوري.

ويؤكد أيمن نور أن إعلان روسيا إمكانية التدخل عسكرياً في مصر لن يكون حقيقاً وذلك لأن روسيا تحاول كسب مصر من أجل مصالحها العسكرية وذلك بالتطلع إلى إنشاء قاعدة عسكرية روسية في مصر خصوصاً بعد انتهاء تواجد القاعدة العسكرية الأولى لها في مصر بعد قيام الرئيس أنور السادات بطرد الخبراء العسكريين الروس من مصر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أيمن نووور!!!!!!!!! آآآآآآآآآآه .متهيألى ده اللى كان حيعمله واحد زيه لما يبقى ريس . لما هوه خايف على تراب بلده يرجعلها و يقف أمام الكلام اللى بيخطرف بيه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.