و اخيرا أسدلت ستارة النهاية في قضية الشاعر الفلسطيني اشرف فياض
الشاعر الفلسطيني

 

و اسدل أخيرا حكم النهاية في قصة الشاعر الفلسطيني اشرف فياض , بالحكم  في الاستئناف الذي قدمه اشرف بالإعدام , و ذلك بسبب قيامه بسب الدين الإسلامي .

 

فياض

و كانت المحكمة قد اعتمدت  في حكمها على الكتاب الذي قام اشرف بتأليفه و هو يتطاول فيه على الدين الإسلامي , بينما قدمت النيابة شاهد عيان قام بالشهادة أمام المحكم بأنه سمع اشرف و هو يقوم بسب الله و رسوله و الدين الإسلامي أيضا  .

 

الشاعر أشرف فياض

و جاء حكم الإعدام على اشرف فياض بعد اربع سنوات من السجن , و جلده 800 جلدة , حيث قامت هيئة  الأمر  بالمعروف و النهى عن المنكر بإلقاء القبض على اشرف في عام 2004 بعد إصداره لديوان  سماه اشرف ( التعليمات بالداخل ) .

 

جدير بالذكر أن الشاعر اشرف فياض قد سبق اعتقاله بالمملكة العربية السعودية من قبل  في عام 2013 , بعد إن قدم ضده بلاغا يتهمه فيه البعض بتقديم أفكارا مضللة , و لكن المحكمة قامت بإخلاء سبيله لعدم توافر الأدلة لديها .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.