عودة علياء المهدي للظهور من جديد كما تعودت ولكن هذه المرة تتحدى داعش وتعرف على رد داعش عليها
علياء المهدي

الناشطة السياسية علياء المهدي، التي إعتادات إثارة الجدل بنشر صور لها وهي عارية، بما يتنافى مع كل القيم في كل المجتمعات سواء كانت شرقية أو غربية، وقد تم تهديد علياء المهدي أكثر من مرة بالإغتيال كما أشيع أكثر من مرة إغتيالها بالفعل، إلا أن ذلك لم يحدث وإختفت المهدي الفترة الأخيرة إلا أنها عادت للظهور مرة أخرى وبنفس أسلوب ظهورها، ونشرت صوراً لها وهي عارية وتجلس على علم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”  بشكل إستفز التنظيم بشدة، وكان الرد من تنظيم داعش عن طريق بعض الحسابات على تويتر لأشخاص ينتمون للتنظيم بالتأكيد على أن قتلها قريبا جداً.

ومن المثير حقا أن كثير ممن علقوا على هذه الصور برغم إختلافهم الشديد مع تنظيم داعش، إلا أنهم طالبوا داعش بالفعل بالتخلص من المهدي، وأيدوا قتلها خاصة المصريين بإعتبار علياء المهدي إساءة كبيرة للمسلمين بشكل عام وللمصريين بشكل خاص.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.