فضيحة جديدة لمطارات مصر تظهر كارثة الإنفلات الأمني بها والثمن 2000 دولار
هروب محمود عزت

ما زالت أصداء كارثة سقوط الطائرة الروسية مستمرة، وتخيم على الوضع الأمني في مصر بصفة عامة وفي المطارات بصفة خاصة، وبالرغم من ذلك فوجيء الجميع بإعلان جماعة الإخوان المسلمين عن تمكن نائب المرشد محمود عزت والقائم بأعمال المرشد العام، من الهروب خارج مصر منذ يومين تقريبا متجها إلى تركيا، بعد أن ظل مُطارداً داخل مصر لمدة عامين تقريبا، جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك حيث سبق وتمكن القيادي الإخواني حلمي الجزار منذ شهر تقريبا من الهروب خارج مصر، بالرغم من منعه من السفر لإتهامه في قضية قلب نظام الحكم.

كذلك تمكن النائب الإخواني علي بطيخ من الهروب أيضا خارج مصر من أحد المطارات المصرية في ذات توقيت هروب الجزار تقريبا، الغريب والمثير للدهشة هو تصريح أحد قيادات الإخوان لصحيفة العربي الجديد، بأن هروب أي قيادي إخواني خارج مصر في الفترة الأخيرة لا يكلفه أكثر من 2000 دولار، يتم دفعها لأحد المسئولين في أحد المطارات التي إعتاد الإخوان الخروج منها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.