تعرف على أول رد فعل من رئاسة الجمهورية بعد توعد بوتين بالتدخل عسكريا في مصر
رئاسة الجمهورية

أصدرت رئاسة الجمهورية بيان لها تنفى تماما المعلومات التي قالت، بأن موظفين تابعين لرئاسة الجمهورية هما من قاموا بدس القنبلة في الطائرة الروسية، و التي سقطت في سيناء و راح ضحيتها أكثر من 200 روسي، و قالت رئاسة الجمهورية أن كل تلك المعلومات شائعات لا أساس لها من الصحة، و دعت الرئاسة إلى ضرورة أخذ الأخبار و المعلومات من المصادر الموثوق فيها، و قد حذرت الرئاسة فى البيان من الأشخاص الذين يسعون إلى الوقيعة بين مصر و روسيا، و الذين يحاولون إشعال فتيل مشكلة دولية.

رئاسة الجمهورية

و كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد هدد بالدخول إلى سيناء من أجل القضاء على جماعة داعش الإرهابية، مستخدما حق روسيا في دخول الأراضي المصرية طبقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، من جانبها قالت رئاسة الجمهورية أن مصر و روسيا تربطهما علاقات قوية، و لن تؤثر عليها هذه الشائعات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.