دار الإفتاء المصرية تتطاول على أكبر علماء السعودية وتتهمه بالضلال وهيئة العلماء السعوديين ترد بقوة
دار الإفتاء المصرية

في تصادم جديد بين بعض الهيئات المصرية والسعودية، بعد أن شهدت الفترة الأخيرة تصادم بين الإعلام المصري والسعودي، قام مرصد الفتاوي الشاذة والتكفيرية التابع لدار الإفتاء المصرية بإصدار بيان يؤكد من خلاله أن الجماعات الإرهابية والمتطرفة تتخذ من فتاوي بعض العلماء مرجعا لما تمارسه من إرهاب، وإتهمت العالم السعودي الكبير بن عثيمين بأنه أحد العلماء الذي روج للإرهاب ببعض فتاويه، وأنه ضلل الكثير من الشباب بهذه الفتاوي الشاذة على حد ما ذكره المرصد.

وفي هذا الصدد إستنكرت هيئة كبار العلماء في السعودية ما ذكره المرصد، مؤكدة أنه إفتراء وكذب وتطاول على عالم من أبرز علماء الأمة الإسلامية على مر تاريخها، مؤكدة أن ما تم نسبه للشيخ بن عثيمين أمر عار تماما من الصحة وفيه تحريف لكلام وفتاوي الشيخ الجليل.

جدير بالذكر أن الشيخ بن عثيمين يتمتع بشهرة واسعة وثقة كبيرة بين العلماء أنفسهم، حيث قال عنه شيخ الإسلام الإمام الألباني “خلت الأرض من عالم ، وأصبحت لا أعرف منهم إلا أفراداً قليلين ، أخص بالذكر منهم : العلامة عبد العزيز بن باز ، والعلامة محمد بن صالح بن عثيمين “.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.