بالفيديو رسالة قوية لمنظمات حقوق الإنسان المصرية بعد تعامل الشرطة الفرنسية مع الحقوقيين بفرنسا اليوم
الشرطة الفرنسية والمشتبه بهم

أذاع الإعلامي أحمد موسي عبر برنامجه على مسئوليتي صور تعامل الشرطة الفرنسية مع بعض المعترضين من المنظمات الحقوقية الفرنسية، ومنظمات حقوق الإنسان، على تصرفات الشرطة لدرجة خلع بعض المعترضين والمشتبه بهم لباسهم السفلي، وظهورهم عراة بالصور المنشورة.

ووجه موسي رسائل انتقاد قوية ولاذعة للمنظمات الحقوقية المصرية، ومنظمات حقوق الإنسان، كونهم يتغافلون عن تلك المشاهد والتصرفات من أجهزة الأمن الفرنسية مع الفرنسيين المشتبه بهم بوحشية، ومنعهم بعض المواطنين من الخروج لأعمالهم، وتسائل أين منظمات حقوق الإنسان من تلك المشاهد، ولماذا لم يتحرك ساكنا لأحد، ويعبر عن قلقه أو اعتراضه لما يحدث بفرنسا كما يحدث بمصر.

وأضاف موسي”اتحدي أي منظمة تخرج تتحدث عما يحدث بفرنسا وإلا سيقطع مصدر التمويل عنه”، واستكمل لو كان هذا في مصر لكانت الانتقادات للأجهزة المصرية على كل لسان، وطالب المتابعين بضرورة عمل المقارنة لكشف المؤمرات التي تتم على مصر، إليكم المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.