بوتين غاضب.. وتوتر شديد بين القاهرة وموسكو.. واتصالات للخارجية المصرية للحد من التوتر
سامح شكري وزير الخارجية

على خلفية إعلان روسيا رسمياً وجود متفجرات على متن الطائرة الروسية، والتي أدت إلى انفجارها نهاية الشهر الماضي في سيناء، ازدادت العلاقات سوءاً بين القاهرة وموسكو، ولذلك أعلنت وزارة الخارجية المصرية الطوارئ، وأجرى وزير الخارجية سامح شكري اتصالات مكثفة على أعلى مستوى،  وذلك للحد  من حدة التوتر بين البلدين.

وبدا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غاضباً اليوم في مقطع فيديو بثته وكالة روسيا اليوم، متعهداً بمعاقبة المسؤولين عن تفجير الطائرة أياً كانوا وفي أي مكان كانوا، وصرح بوتين قائلاً  ” لن نجفف دموعنا، وأن هذا الأمر سيؤثر فينا للأبد، ولكنه لن يمنعنا من إيجاد المجرمين المسؤولين عن قتل مواطنينا ومعاقبتهم”.

وألمحت مصادر بالخارجية المصرية إلى أنه ربما يصدر بياناً رسمياً مشتركاً بين مصر وموسكو مساء اليوم،  وسنوافيكم بالتفاصيل في وقت لاحق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.