مفاجأة جديدة يكشفها محمد إبراهيم في شهادته باقتحام سجن بورسعيد
شهادة محمد ابراهيم

خلال البث في قضية اقتحام سجن بورسعيد والتى عقدت في محكمة جنايات بور سعيد داخل أكاديمية الشرطة، أكد وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، أن الأجهزة المعلوماتية داخل وزارة الداخلية المصرية كشفت عدد من العناصر الإجرامية والتى قامت بتوزيع مبالغ مالية تصل إلى 300$ على الأهالي اامحتجين والغاضبين بسبب الحكم السابق على أبنائهم في قضية الإستاذ، وذاك لإثارة الشعب واقتاحم السجون من أجل ايقاع البلبلة في المنطقة.

>> مفاجأة || ننشر لكم حقيقة واقعة الانتحار الجماعي بالأسكندرية

شهادة محمد إبراهيم

ويشير اللواء محمد ابراهيم أن هذه العناصر جاءت من منطقة بحيرة المنزلة، وبسؤاله عن كيفية حصولهم على هذه المبالغ الضخمة من المال، يقول أن لم يتم التأكيد على ضلوع جهات خارجية بدعمهم بالمال إلا أن الهدف كان الإيقاع بالنظام المصري، وأنه لم يكن متوقع أن تصل الأمور إلى الاعتداء على الشرطة وأقسام الكهرباء، ولم يكن هناك منظور حول إمكانية تضخم الأحداث لتصل إلى ما وصلت إليه.

>>  موعد إجازة نصف العام 2016 فى المدارس والجامعات المصرية

ويقول أن هذه العناصر الإجرامية حسب التحريات منتمية تنظيماً سياسياً وهذا ما يؤكد أن الهدف كان إثارة العنف والتحريض ضد الدولة، وطلب من المحكمة الرجوع إلى جهاز الأمن الوطني للحصول على معلومات كافية حول الأشخاص الذي تم كشفهم، وبحسب كلامه يؤكد أنه أصدر تعليمات بعدم اطلاق النار والتعامل مع المواطنين بضبط النفس.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.