مفاجأة كبرى وبكاء وندم من أحد قيادات حزب المؤتمر وجبهة الإنقاذ على تأييده للسيسي وتعرف على رد فعل الحزب(فيديو)
السيسي

في مفاجأة كبرى وفي تصريحات خطيرة أكد المحلل السياسي مجدي حمدان، أحد قيادات جبهة الإنقاذ والقيادي في حزب المؤتمر، أنه يعتذر بشكل كامل عن تأييده للسيسي وعن تأييده لفض إعتصام رابعة بالقوة، وإعتذر حمدان عن موافقته على إراقة دماء المصريين في رابعة، موضحا أن موافقته كانت عن جهل منه وبحكم معلومات خاطئة وصلت إليه، ثم بكي مجدي حمدان الذي قال أن الدكتور محمد مرسي هو من أتى بالسيسي الذي كنا لا نعرف عنه شيء إلا بعد أن عينه الدكتور مرسي وقام بترقيته بدرجتين.

وأكد حمدان أن الأسرة المصرية الآن تتفكك بسبب ما يحدث في مصر الآن، وقال حمدان أن أحد أصدقاؤه أكد له أن هناك عدد كبير من معتصمي رابعة كان يتم إصطيادهم بالرصاص وهم يخرجون من الميدان، وكرر إعتذاره مرة ثانية عن تأييده لكل ذلك سابقا.

جدير بالذكر أن حزب المؤتمر الذي ينتمي إليه مجدي حمدان، أكد في بيان رسمي أنه يجري الآن إجراءات فصل مجدي حمدان من الحزب وذلك بعد هجومه على النظام الحاكم.

https://www.youtube.com/watch?v=9QG9tejnIZ0

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.