استعدادات لمواجهة نوة المكنسة واخطارها على الإسكندرية
غرق الاسكندرية

تنتظر عروس البحر المتوسط اليوم عاصفة يطلق عليها الصيادون نوة المكنسة، و التي يحذر منها خبراء الأرصاد و ينصحون بارتداء الملابس الثقيلة.

معلومات عن نوة المكنسة

نواة المكنسة هي عبارة عن عواصف شديدة تشبه الاعاصير و يصاحبها ارتفاع كبير في مستوى منسوب المياه مع انخفاض في درجات الحرارة.

ذلك بالإضافة إلى هطول الأمطار الشديدة على المدن الساحلية و أولهم مدينة الإسكندرية، و قد حذر الصيادون منذ أيام ان النوه قادمة، فهم اكثر الناس تأثيرا بها و احساساً ببوادر قدومها.

و قال احد الصيادون ان ذلك المسمى يرجع الى أن نوة المكنسة في معتقداتهم تنظف الجو و تكنسه على حد تعبيرهم.

وتتعرض مصر لنوة المكنسة كل عام في نفس الوقت و الذي يكون السادس عشر من نوفمبر ،وفي هذا العام ستستمر الموجه على الاسكندرية اربعة ايام، ثم في يوم ٢٢ نوفمبر تعود باقي النوة و تستمر لاربع ايام اخرين.

جهود المسؤولين لحماية الإسكندرية

اكد السيد حسام مغازي وزير الموارد المائية و الري ان الوزارة قد اتخذت كل الخطوات التي تضمن للاسكندرية ان تعبر من تلك الازمة بسلام، و اول الخطوات التي قامت بها الوزارة هي قيامهم بإعلاء الجسور في البرين الايمن و الايسر و الذين يقعون في مصرف الاسكندرية العموم.

وكما قامت الوزارة بإزالة ١٣٠ حالة تعدي في وقت سابق ،اكد مغازي ان الوزارة مازالت تعمل جاهدة لإزالة اي حالة تعدي على المصارف المائية، بالإضافة إلى العمل على توسيع الجسور و تعميقها حتي يتيح للجسور إمكانية استيعاب كمية كبيرة من المياه و صرفها.

وهناك  بعض الاستعدادات في المحافظات التي أعلنت هيئة الأرصاد انهم سيواجهون نوة المكنسة ، و يتمثلون في محافظات الساحل الشمالي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.