اكتشاف كوكب شبيه للأرض.. و العلماء يكشفون حقيقة إمكانية العيش فيه!
كوكب شبيه من كوكب الأرض

اكتشف العلماء وجود كوكباً صخرياً يشبه في خصائصه إلى حد كبير كوكب الأرض، بحيث يبعد الكوكب المكتشف عن الشمس 39 سنة ضوئية، و قد تم إطلاق الرمز GJ1132b على الكوكب، و أعلن العلماء بأن خصائص الكوكب تتلخص بالنقاط التالية:

  • الكوكب عبارة عن كتلة صخرية يتكون بشكل أساسي من الحديد و الصخور.
  • يبلغ حجم الكوكب الجديد 1.2 مرة من حجم الأرض.
  • يبلغ قطر الكوكب المكتشف 15 ألف كيلو متر.
  • قوة الجاذبية أكبر بنسبة 20% من قوة الجاذبية الأرضية.
  • الكوكب المكتشف يعتبر أقرب إلى المجموعة الشمسية من الكواكب الأخرى.
  • نسبة الإشعاعات الشمسية فيه تعتبر أكبر من تلك التي نصل إلى الأرض بحوالي 19 مرة.
  • درجة الحرارة على سطحه تتراوح مابين 136 إلى 306 درجة مئوية.

صلاحية العيش على الكوكب المكتشف:

بناء على الخصائص المذكورة، أكد العلماء بأنه على الرغم من اقتراب خصائص الكوكب المكتشف من خصائص كوكب الأرض، إلا أنه لا يصلح لإقامة الإنسان، و أشار العلماء إلى أن هذا الكوكب يمتلك غلاف جوي كثيف شبيه بالغلاف الجوي لكوكب الزهرة، مؤكدين بأنه لو كان على هذا الكوكب ماء و أكسجين و ثاني أكسيد الكربون فإنها كانت ستتركز في الغلاف الجوي، لذلك استحالة أن يكون هذا الكوكب صالح للحياة.

و صرح علماء الفلك، بأنهم يحاولون استخدام تليسكوب حديث، لمراقبة هذا الكوكب على أن يكون التليسكوب جاهزاً للاستخدام في 2018، حتى يسمح بمراقبة لون الغروب عليه و بالتالي تحديد سرعة الرياح و درجة الحرارة بالتحديد على الكوكب المكتشف.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.