مفاجأة كبرى يكشفها عادل حمودة في صحيفة الفجر عن كواليس زيارة السيسي لبريطانيا تحت عنوان”إفتراس مصر في…
السيسي في لندن

لم يصدق الكثير من الإعلاميين ما حدث في بريطانيا مع السيسي، لدرجة وصف أحدهم زيارة بريطانيا بأنها الحلم الي تحول إلى كابوس، إلا أنه لم يجرؤ أحد على التحدث على تفاصيل الزيارة وما حدث مع السيسي إلا الإعلام المعارض للسيسي، ولكنه أيضا لم يذكر بعض التفاصيل التي ذكرها عادل حمودة في مقاله تحت عنوان “إفتراس مصر في بريطانيا”، والذي نشره في صحيفة الفجر، ومن المعروف أن حمودة هو من أبرز مؤيدي السيسي وقد صحبه في هذه الزيارة وهو شاهد على هذه الكواليس.

وصف حمودة الزيارة بأنها كانت باردة لأبعد حد بل هي أكثر برودة من شتاء لندن على حد قوله، كما وصفها كما جاء في عنوان المقال بأنها أشبه بعملية إفتراس لمصر، مؤكداً أن المؤتمر الإقتصادي الذي تم عقده للسيسي في بريطانيا ليتحاور مع رجال الأعمال هناك كان أشبه بالجلسة المغلقة، ولم يحضرها عدد كبير من رجال الأعمال ولم يحضرها وزير أو مبعوث على درجة عالية من الحكومة البريطانية، والغريب أنه لم يكن هناك مترجم لكلام السيسي الذي تحدث بالعربية لرجال أعمال لا يعرفون اللغة العربية.

كما إستعار حمودة كلمات من صحيفة النيويورك تايمز، والتي وصفت الزيارة بأنها خلت من الإبتسامات والمصافحات وغلب عليها الغيظ والغضب المكتوم، وأضاف حمودة أن كشف معلومات الطائرة الروسية أثناء الزيارة أمر غريب ومريب تم إحراج السيسي فيه بشكل كبير، وكان الأكثر إحراجا هو قرار بريطانيا بسحب رعاياها من مصر، وإنتقد حمودة مكان إقامة السيسي والتوقيت أيضا الذي زار فيه بريطانيا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.