كارثة إقتصادية جديدة على مصر وحجم التعويضات التي قد تدفعها مصر لضحايا الطائرة الروسية
تعويضات الطائرة الروسية

أكدت وسائل إعلام روسية مختلفة أنه في حالة ثبوت إهمال مصر في حماية الطائرة، وأن سقوط الطائرة جاء نتيجة عمل إرهابي نتيجة تقصير أمني، فإن من حق أهالى الضحايا الروس المطالبة بالتعويض المالي، وقالت المصادر الصحفية أنه وفقا لإتفاقية مونتريال فإن كل شخص يتم دفع مبلغ 150 ألف دولار له من الدولة التي تسقط فيها الطائرة بسبب يتعلق بهذه الدولة، أما بقية التعويضات الأخرى فيحصل عليها المتوفي من شركة الخطوط الجوية التابع لها الطائرة، وكذلك من شركات التأمين والتي تصل في مجملها إلى 3 مليون دولار.

وطبقا لهذه الحسبة البسيطة فإنه إذا تم إثبات أن الطائرة بالفعل سقطت نتيجة عمل إرهابي، فإن مصر سوف تدفع إلى أسر 224 متوفي روسي ما يتخطى 3 مليار دولار، وهو مبلغ كبير جداً خاصة في ظل أزمة الدولار التي يمر بها السوق المصري، وجدير بالذكر أن مصر قد دفعت ما يقرب من نصف مليار دولار لضحايا المكسيك، والذين تم قتلهم عن طريق الخطأ في منطقة الواحات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.