إسرائيل والإمارات يوجهان ضربة جديدة للسياحة المصرية
شرم الشيخ

بعد هروب عدد كبير من السُياح من مدينة شرم الشيخ، وذلك في أعقاب حادثة الطائرة الروسية المنكوبة، وبناءاً على قيام عدد من الدول بتحذير رعاياها من زيارة شرم الشيخ، وقيام البعض الآخر بإجلاءهم من شرم الشيخ وعلى رأسهم بريطانيا وروسيا، إستغلت كلا من الإمارات وإسرائيل هذا الأمر حيث سبقت إسرائيل الإمارات حين بدأت بالترويج لمنطقة إيلات في أوروبا وأمريكا، على أنها البديل لشرم الشيخ نظرا لتقارب الجو وتشابه الأماكن الطبيعية والشاطئية، وهذا ما أكدته صحيفة كلكلست الإسرائيلية المتخصصة في الإقتصاد.

وتبعت دولة الإمارات العربية الشقيقة إسرائيل في ذلك الأمر، بل زادت في الضربة لمصر بعد أن قامت بالترويج لأماكنها السياحية وعرض تكلفة الرحلة بالجنيه المصري، وليس بالدولار كما إعتادت وتعتاد جميع الدول السياحية أو حتى بإستخدام عملتها المحلية وهي الدرهم الإماراتي.

جدير بالذكر أن المناطق السياحية في مصر وخاصة شرم الشيخ تواجه مرحلة صعبة جداً، أدت إلى إنخفاض حاد في نسبة الإشغال في الفنادق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.