تعرف على “أبو أسامة المصري” المتهم بتفجير الطائرة الروسية في سيناء
صورة أرشيفية

وفقاً لتقرير صادر عن صحيفة “صنداى تايمز البريطانية” فإن “أبو أسامة المصري” هو المتهم الرئيسي فى إسقاط الطائرة الروسية المنكوبة فى سيناء، حيث قالت الصحيفة أنه العقل المدبر لإسقاط الطائرة السبت 31 أكتوبر، متابعة أن بريطانيا على استعداد لإرسال قوات SAS الخاصة للقبض عليه فى سيناء.

وبالتالى فإن الحاجة تقتضي التعرف على من هو زعيم التنظيم الذى زعمت الصحيفة البريطانية أنه المتسبب الرئيسي فى حادث سقوط الطائرة الروسية، الذى ترتب عليه تعليق روسيا لرحلاتها السياحية إلى شرم الشيخ والبدء فى إجلاء رعاياها.

من هو أبو أسامة المصري:

هو زعيم تنظيم بيت المقدس سابقاً الذى تحول إسمه مؤخراً إلى داعش أو ولاية سيناء، ولم تعلن الجهات الرسمية بشكل مؤكد أنه المتسبب فى إسقاط الطائرة، وبالتالى فإن كل ما سيذكر عنه لا يمكن تأكيده بشكل قاطع، كما أنه اعتاد على الظهور وهو مغطي لوجهه حتى أن لا احد يدري شكله الحقيقي.

ووفقاً لتقرير صادر عنه من بوابة الحركات الإسلامية، فإن اسمه الكامل هو “محمد أحمد على أبو أسامة المصري” من مواليد محافظة شمال سيناء ويبلغ من العمر حوالى إما 35 أو 37 سنة، وعائلته هى إحدى العوائل الكبرى بمدينة العريش.

وعلى صعيد آخر تروى التقاير أن أسمه هو “يسري عبد المنعم نوفل” أحد القياديين السابقين فى تنظيم “الناجون من النار” وهو من التنظيمات التى تدعو إلى الجهاد المسلح فى سبيل الله وقد تأسس أواخر الثمانينات من القرن الماضى، وقد هرب أعضاء هذا التنظيم من السجون أعقاب ثورة يناير بالإضافة لرئيسهم “يسري عبد المنعم”.

تدريب المصري فى غزة

وفقاً لتقارير صحفية فإن “أسامة المصري” قد تلقى تدريباته التنظيمية فى غزة بكفائه عالية، مستغلاً أنفاق سيناء للتواصل مع القطاع الفلسطينى، بالإضافة إلى كونه أحد الأعضاء البارزين فى قتال سوريا الدائر منذ أربع سنوات.

المصري مريض بالبهاق

أظهرت بعض الفيديوهات الخاصة بالتنظيم التى ظهر فيها المصري وهو يتحدث عن شرعية ما يقومون به من عمليات إرهابية وعلى يديه أثار إصابته بمرض البهاق، حيث ظهر المصري فى الفيديو الخاص بتفجير كمين كرم القواديس وفى إمامة المصلين فى صلاة عيد الفطر.

وأكدت تقارير أخرى، أن المصرى من سكان محافظة الشرقية وقد اتجه للفكر التكفيري الجهادى منذ فترة طويلة وهو من أخطر الشخصيات الجهادية ذات التأثير الملموس على المحيطين به من أعضاء التنظيم داخل سيناء وخارجها.

دور المصري داخل التنظيم

وفقاً للتقارير فإن المصري هو قائد تنظيمم بيت المقدس سابقاً قبل مبايعة أبو بكر البغدادى الزعيم الحالى، وهو دائم التنقل بين سيناء وفلسطين من خلال الأنفاق، كما أنه دائم التنقل فى المناطق الصحراوية بين رفح والشيخ زويد بواسطة حراسة أمنية مشددة من عناصر التنظيم الذين هم معظمهم مصريون بالإضافة لجنسيات أخرى.

بيعة أبو بكر البغدادى للخلافة

ذكر أن المصري قتل أكثر من مرة فى العديد من وسائل الإعلام، وهى الشائعات التى تم نفيها بعدما ظهر فى فيديو مباعية البغدادى للخلافة فى نوفمبر من العام الماضى، إلا أنه فى أوائل العام الحالى 2015 أعلن أنه تم القبض عليه ولم يتم تأكيد أو نفى الخبر حيث أنه لم يظهر مجدداً.

المتحدث الرسمي ومفتى تنظيم ولاية سيناء

حاول البغدادى فى فبراير من العام الحالى إسناد إدارة “إمارة سيناء” لأحد قيادى التنظيم ممن يحملون الجنسية العراقية، إلا أن أعضاء تنظيم سيناء رفضوا أن يحكمهم عراقى الجنسية، وقد استقر فى النهاية على أن يصبح “كمال علام”  أميراً للولاية، وقد أكد ذلك بظهوره عدة مرات وهو يمتطى جواداً ليؤكد أنه الأمير الجديد وليمتص غضب من أعترضوا على أن يحكمهم عراقى، أما أسامة المصري فوفقاً لما ذكر فى هذا السياق هو المتحدث الإعلامى بإسم التنظيم والمفتى الخاص به.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. صحيفة 5مصرصحيفه … لان لو عندكم الشجاعه لتقبل النقض كنتم نزلتم الكومنت مباشرة على الصفحه ولاكن اللى انتم عايزينه ويايدكم تنزلوه ودى اخرمره ادخل الصفحه دى

  2. اعلام اصفرهواصطادالطياره بالطوب ولا رمى القنبله من فوق الجبل اصل العيب مش على الانجليز العيب عندنا اننا س\ج وبنكتب اللى عايزينه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.