«ماسبيرو» تتخذ إجراء صارم ضد المذيعة «عزة الحناوي» بعد تصريحها بـ”يجب محاسبة السيسي”.. شاهد الفيديو
المذيعة عزة الحناوي

قامت إدارة التليفزيون المصري اليوم بإصدار قراراً صارماً بحق المذيعة “عزة الحناوي” نظراً لتصريحاتها التي أدلت بها في إحدى الحلقات خلال فترة غرق محافظة الإسكندرية و بعض المحفظات نظراً للسيول و سوء الأحوال الجوية، بحيث صرحت “الحناوي” بأنه يجب أن يتم محاسبة جميع المسئولين على الفساد في المحليات، بدءاً من أصغر مسئول و حتى الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أدلت بتصريحات مفاجئة جداً و أثارت غضب الكيثر من المواطنين.

و في هذا السياق، أعلنت إدارة “ماسبيرو” بأنه تم إيقاف المذيعة “عزة الحناوي” عن العمل بالإضافة إلى إحالتها للتحقيق من قبل ماسبيرو و جهات أمنية، و ذلك نظراً لخروجها عن الحيادية و المهنية.

و علقت “عزة الحناوي” على قرار إدارة التليفزيون بأنه جاء مفاجئاً لها، نظراً إلى أن القناة أذاعت الحلقة التي انتقدت خلالها السيسي، مؤكدة بأن هذا القرار جاء لمنع انتقاد المسئولين للتليفزيون، مشيرة إلى أنها لم تقم بمخافة القانون و الدستور لكنها طالبت فقط بتطبيق المسئولية على جميع المواطنين بما فيهم المسئولين.

شاهد الفيديو الذي تسبب بإحالة “عزة الحناوي” للتحقيق

و أكدت الحناوي بأن إدارة التليفزيون أذاعت الحلقة بشكل طبيعي، إلا أن غضب المسئولين جعل الإدارة تتخذ إجراء صارم بحقها، بالإضافة إلى تحقيق الفيديو نسبة مشاهدة عالية من قبل المواطنين قام بدعم قرار إحالتها للتحقيق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. بصرف النظر عن الاستاذه عزة الحناوى واتجاهاتها فان التعليق ينصب على ما ذكره احد الأئمة المسلمين عندما قال ” لاخير فيكم ان لم تقولوها ولا خير فينا ان لم نسمعها ” هذا ينصب على التوجيه والارشاد لصالح الدولة ، ولا احد فوق القانون . يقول سيدنا ابو بكر رضى الله عنه وهو امير المؤمنين آنذاك : “ان احسنت فااعينونى وان اسأت فقومونى ”
    واقول ان عدم مسائلة الرئيس حسنى مبارك هى ما ادت الى ما نحن فيه الآن ، اين الاموال الموجودة لديه والكل يعلم بها ، اين هى الان ، نحن فى اشد الحاجة اليها حيث انها اموال الشعب بدلا من ان نقول تبرعوا للسيول كما جاء ذلك فى كثير من البرامج التلفزيونية ، جحا اولى بلحم طوره ، رجوا الاموال المنهوبة من مبارك وعائلته اولا ثم ابحثوا عن التبرع
    لم يجرؤ برنامج تلفيزيونى واحد ان يقول ما ذكرته
    كما سبق ان طلبت من المشرعين فى مصر اصدار القوانين والتشريعات التى تحمى الرئيس من الوقوع فيما وقع فيه الرئيس السابق ، هذه هى مسؤولية البرلمان القادم ان كان يريد صلاحا حقيقيا للدولة ، حمى الله مصر من كل فاسد

  2. ياحلوه القانون لايطبق الا على الغلابا .. اما السيسى وزمرته فالقانون والقضاء ومصر كلها تحت امرهم .. احنا شوية عبيد ملهمش تمن .. احسن حاجه الواحد يسيب البلد ويهاجر زى مقال المرحوم خالد يوسف ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.