ردود فعل الإعلام المصري على زيارة السيسي لبريطانيا، ومفاجأة يفجرها إبراهيم عيسى
السيسي

سيطرت حالة من الهياج على الإعلام المصري عقب عودة الرئيس السيسي من لندن، واعتبروا أن هناك إهانة لمصر والسيسي حدثت من بريطانيا في هذه الزيارة.

وتنوعت ردود أفعال الإعلاميين، إلا أنهم أجمعوا على أن هناك إهانة حدثت لمصر، وهناك من بالغ في رد  فعله وقال أن سبب هذه المعاملة السيئة للسيسي في لندن هو أن ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا  ينتمي إلى الإخوان المسلمين، نعم كما قرأت تماماً أيها القارئ.

وهذا ما ذكره الفنان عزت العلايلي في لقاءه مع الإعلامي  سيد علي في برنامج العاصمة.

أما الإعلامي إبراهيم عيسى فقال، أن المعاملة التي تلقاها السيسي في لندن معاملة فظة وعدوانية، وأضاف أنه كان يجب أن  يكون الرد المناسب ساعتها هو قطع الزيارة فوراً والعودة إلى القاهرة، لكن من الواضح أن الأزمة كبيرة، وذلك على حد وصفه.

وأضاف عيسى وهنا كانت المفاجأة:حيث قال نصاً” أن السيسي فضح ما لم نكن نعرفه وهو أن الأمن البريطاني شريكاً في متابعة الإجراءات في المطارات المصرية”،  وقال أنه مكتوب على المصريين أن يعرفوا الحقيقة دائماً من الخارج ولا توجد شفافية في مصر.

أما الإعلامية لميس جابر فوصفت معاملة كاميرون للسيسي بالغطرسة والصلف والتعالي وقلة الأدب على حد وصفها.

أما الكاتب سليمان جوده فقال أن قرار إخلاء السياح خلال وجود السيسي غير لائق وكان هناك حل وسط وهو تشديد الإجراءات الأمنية على رعايا لندن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.