مفاجأة: ارتفاع مديونيات هيئة قناة السويس إلى 1.4 مليار دولار وذلك بعد حفر القناة الثانية
قناة السويس

في مفاجأة من العيار الثقيل تخص هيئة قناة السويس، والتي تعد أكبر مصدر للدخل الأجنبي، ارتفعت مديونيات هيئة قناة السويس إلى 1.4 مليار دولار كقروض مباشرة من البنوك في الفترة التي تلت حفر القناة الثانية.

ففي تحالف مصرفي يضم بنك مصر العربي والأفريقي والتجاري الدولي والأهلي، أقرضوا هيئة قناة السويس مبلغ 400 مليون دولار، والقرض يضم شريحة بقيمة 300 مليون دولار تم صرفها بشكل عاجل منذ أيام، وذلك لتمويل شركات المقاولات المشاركة في حفر القناة الجديدة والتي تم افتتاحها مؤخراً.

والمبلغ المتبقي من القرض 100مليون دولار للمساهمة في تمويل مشروع قناة جديدة شرق تفريعه بور سعيد، والتي بدأ العمل فيها أغسطس الماضي وسيتم الانتهاء منها خلال سبعة أشهر.

هذا وقد قام تحالف مصرفي يضم 8 بنوك خلال الشهر الماضي بصرف قرض بقيمة مليار دولار  لصالح هيئة قناة السويس، هذا التحالف يضم بنوك الأهلي المصري ،ومصر، والقاهرة، والعربي الأفريقي، والتجاري الدولي ، والمشرق، والإمارات دبي، والعربي الأردني.

ويذكر أن إيرادات قناة السويس تراجعت خلال الشهرين الماضيين وهو ما أرجعه الفريق مهاب مميش إلى ضعف نمو حركة الإقتصاد العالمي.

جريدة الشروق

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.