موظفي الحكومة ينظمون مظاهرة حاشدة ضد الخدمة المدنية مرددين شعار “ثورة حتى النصر”
وزير التخطيط1

مع بدء تطبيق قانون الخدمة المدنية الجديد رقم 18 لسنة 2015 من بداية يوليو الماضي، وشعور الموظفين في عدد من الجهات الحكومية بأن قانون الخدمة المدنية الجديد يسلبهم الكثير من حقوقهم المادية والأدبية وخصوصاً مع إصرار الحكومة على الاستمرار في تطبيق القانون وعدم إجراء أية تعديلات على مواده ، أدي ذلك إلى قيام الموظفين في عدد من الجهات الحكومية ومنها موظفي الضرائب العامة والضرائب على المبيعات بتنظيم مظاهرات حاشدة أمام مقر نقابة الصحفيين إعتراضاً منهم على تطبيق قانون الخدمة المدنية الجديد والمطالبة بضرورة وقف العمل بهذا القانون حتى يتم مناقشته بشكل جيد في مجلس النواب، بالاضافة إلى المطالبة بتحويل الضرائب إلى هيئة مستقلة سيادية دون أن تتبع وزارة المالية.

وأعلن موظفي الضرائب أن رواتبهم بسبب قانون الخدمة المدنية الجديد قد انخفضت ما بين 200 جنيه إلى 400 جنيه.

وأثناء المظاهرة التي نظمها العاملبن بالضرائب العامة والضرائب على المبيعات ردد المتظاهرين عدداً من الهتافات منها “عايزينها سيادية بعيد عن المالية” ، “والضرائب ليه تقل .. لازم يبقى ليها حل”، و “أربط أكلي بالأسعار.. دي عيشتنا مرة مرار، و”عايزين حكومة حرة… العيئة بقت مرة”، و” يسقط يسقط هاني دميان” و “سجل واشهد يا تاريخ … الضرائب ع الرصيف” ، و”الضرائب على حق… والحكومة بتقول لأ” , “ثورة ثورة حتى النصر.. ثورة في كل شوارع مصر”.

كما رفع المتظاهرين أيضاً عدد من اللافتات المطالبة بتحويل الضرائب إلى هيئة مستقلة ذات سيادة دون أن تكون تافة لوزارة المالية مع إلغاء قانون الخدمة المدنية وتطبيق نظام عادل للحوافز.

وفي النهاية هدد الموظفين المتظاهرين بإتخاذ جميغ الإجراءات التصعيدية ضد الحكومة في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. كنا نود ان نعرف ماهي النقابات التي شاركت المطاهرة وهل هناك تمثيل لاداري التربية والتعليم ام لا وما هي المطالب الاخري غير الرضائبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.