مفاجأة: رداً على بيان الداخلية الإخوان يعترفون نحن من أغرقنا الإسكندرية
د أكرم كساب

اعترف عدد من جماعة الإخوان المسلمين بما جاء على لسان وزارة الداخلية، بأن الإخوان هم من وراء إغراق محافظة الإسكندرية.

وقال الدكتور أكرم عضو الجماعة نعم هذا حدث بالفعل وهذا شئ بسيط جداً بالنسبة للإخوان، وأضاف ” إذا كان الإخوان هم من أسقطوا الأندلس وباعوا سيناء والأهرامات  وحلايب وشلاتين واجروا البرج فلا يصعب عليهم أن يغرقوا الإسكندرية وجميع محافظات مصر، وأشار قائلاً أنهم يعدون الآن لزلازل وبراكين”.

وقال أشرف عبد الغفار القيادي بالجماعة، أن الإخوان في السجون والمعتقلات وفي الخارج صلوا صلاة الاستسقاء وأغرقوا البلاد.

أما الدكتور عز الكومي فاعترف قائلاً، أعترف وأنا في كامل قواي العقلية أن كل ما ذكرته الداخلية في بيانها صحيح، وأضاف وقال نحن من وضعنا القنبلة في الطائرة الروسية، وأغرقنا مركب الفوسفات في النيل، وثقبنا الأوزون.

وجاء ذلك على ألسنتهم في قنواتهم التي تبث من الخارج، وذلك رداً على بيان الداخلية الذي قال أن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض على خلية إخوانية، ارتكبت عدة عمليات إرهابية وساهمت في إغراق الإسكندرية عن طريق سد المصارف بخلطة أسمنتية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أنتم سبب مايحدث في سينا أنتم اصحاب القنابل والمتفجرات أنتم من قسمتم البلاد أربا الاخوان هم عشيرتنا وأحببنا وباقي الشعب دون ذلك ولهذا سقطت أفكار كم الهدامة اتقوا الله في مصر لا تكونوا ضد بلدكم فلا تجدوا وطن ولا تجدوا ملاذ والأمان اصطفوا واعترفوا ان لنا عدوا اكبر يتخذ منكم ذريعة لهدم البلد لتصبح فريسه لإسرائيل وأمريكا فوقوا اصحوا من هذه الغفلة أيها المصريون لاتنساقوا وراء الأكاذيب والخرافات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.