بعد مرور أكثر من أسبوع على حادث فياضات الإسكندرية، والذي تسبب في إنهيار بعض الأسر بسبب سوء تنظيم مياه المجاري من أجل التخلص من مياه الأمطار، وتسبب أيضا في وفاة سبع أشخاص بسبب كابل كهرباء خاص بالترام بعد سقوطه في الماء، أعلنت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي اليوم عن التعويضات التي سوف تصرفها الحكومة للمتضررين.

300 ألف جنيها هم قيمة المساعدات التي خصصتها وزارة التضامن لـ 67 متضرر من غرق منازل الإسكندرية بسبب مياة الأمطار، وأكدت والي أن هذا المبلغ قد تم تحديده بعد إعداد لجنة حصر من الوزارة وفرق عمل أخرى، لحصر كافة الممتلكات والخسائر بسبب الأمطار، وخاصة المحلات التي تلفت بالكامل نتيجة مياه الأمطار، وأغلبها ورش ومحلات عطارة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أقامته والي بديوان عام محافظة الإسكندرية مع المحافظ المؤقت، وحول قيمة تعويض الأشخاص المتوفية، قالت والي أن الأرواح لا يمكن تعويضها بالمال، ولكن الوزارة حددت 10 الآف جنيها لكل متوفي بسبب الحادث، وسوف تقوم والي بزيارة أهالي القتلى للإطمئنان عليهم.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.