مفاجأة كبيرة للخبراء الروس بشأن الطائرة الروسية المنكوبة
الطائرة الروسية المنكوبة

في مفاجأة كبيرة وخطيرة بشأن الطائرة الروسية المنكوبة، قد تقلب الموازين ومجرى التحقيقات.

أجمع الخبراء الروس الذين يبحثون ويحققون في أسباب سقوط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء، على أنه وبعد فحصهم لحطام الطائرة ومكان الحادث  أجمعوا على أن الطائرة قد انشطرت في الجو وقبل سقوطها على الأرض.

وهذا التصريح يؤكد أن سقوط الطائرة وانشطارها إلى نصفين واحتراقها في الجو قبل سقوطها  وبحسب شهود العيان، لم يكن ناجماً عن عطل فني.

ومعنى ذلك أن التحقيقات سوف تتجه إلى منحنى آخر غير أسباب عدم سلامة الطائرة، وهذا التصريح يؤكد ما قلناه سابقاً أن الطائرة تم إسقاطها بفعل فاعل.

والفاعل والمستفيد وصاحب المصلحة في إسقاط الطائرة هو “إسرائيل” وهذا ليس تجنياً  على إسرائيل، بل لأنه لا حماس ولا الجماعات في سيناء تقدر على إسقاط طائرة على هذا الإرتفاع الذي كانت عليه الطائرة الروسية.

وأحيل القارئ الكريم إلى مقالتي السابقة بعنوان، سيناريوهات جديدة لإسقاط الطائرة الروسية المنكوبة وعلاقة إسرائيل بها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.