ما الذي الذي أثار غضب السيسي و هدد الإعلاميين بسببه !!
غضب السيسي

هاجم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعض الإعلاميين المصريين وذلك بسبب بعض اللقاءات والفيديوهات المنشورة عبر الفضائيات المصرية، وخصوصاً حول الحادثة الأخيرة حول غرق محافظة الإسكندرية، جاء هذا الهجوم خلال الندوة التثقيفية لقادة القوات المسلحة المصرية.

>> بعد غضب السيسي .. تعرف على أخطر تصريح من عمر أديب موجه للسيسي
>> خطير || فتاة المول تفجر مفاجأة حول فيديو التحرش الموجود في النيابة العامة

وقال السيسي أن ما يحدث أمر لا يليق، وأن البعض غير مدرك وغير فاهم للأمر ويقوم بنشر الجهل، ووجهه كلامه للإعلاميين ” أنتم بتعذبوني إني جيت وقفت هنا” مؤكداً ان ما يحدث سيجعل الدولة المصرية تضيع بسبب هذا الجهل ونشره بين المواطنين في المجتمع المصري.

يذكر أن السيسي كان يقصد في خطابه الإعلامي خالد أبو بكر، وذلك أثناء غرق الإسكندرية وإنشغال الرئيس السيسي في الإجتماع مع مسئوليين ألمانيين، وأعرب السيسي عن شكره لكل الجهود التى تسعي للنهوض بجمهورية مصر العربية، وهدد الإعلاميين قائلاً “المرة جاية راح أشكيكم للشعب المصري”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الجيش هم حامي الحما ربنا يقويهم علي الخونة لولهم لأصبحت نساء وفتيات مصر سبايا في أيدي المستعمرين سواء باسم الدين او الكفره اتقوا الله في بلدكم

  2. مش همه با شعب الاعلامين ال انا عليهم شوبة مرتزقه بيتكلمو بلسان من يدفع اكتر وبتوع مصالحهم بيطبلوا ويزمروا لمن يدفع مش قلنا عليهم شوية افاقين وكدابين وعمرهم ما بيحبوا مصر بال بيحبوا انفسهم وطلبنا الرئيس بالقضاء عليهم وبترهم من الاعلام مافى حد ها يدمر تلك البلد الا همه اصحاب الملايين ال بياخدوه من مصر ويحولوها الى الخارج من رجال الاعمال وكذلك الاعلامين ال بياخدوا ملايين لكى يطبلوا لمن يدفع اكتر رجال الاعلام من يمتلكوا الصحافه والقنوات الاعلاميه ويسخروها لمصالحهم بشوية الاعلامين الافاقين وباستخدامهم لشوية بلطجيه لتحقيق اغراضهم

  3. يقول الله سبحانه وتعالى [لئن لم ينتهى المنافقون والذين فى قلوبهم مرض والمرجفون فى المدينة لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها الا قليلا ملعونين اين ثقفو اخذو وقتلو تقتيلا سنة الله قدخلت من قبل ولن تجد لسنة الله تحويلا ] المقصد من هذه الاية الكريمة ان المرجفون فى المدينة هم الذين ينشرون الشائعات الكاذبة بين الناس وان شاءالله سو ف يتمحو من الا رض قريبا هم وامثالهم

  4. لولا هذا الجيش لكانت مصر في يد من لا يرحم وبقية زي سوريا لاجئين وحدش معبرا ولا زي ليبيا ولا اليمن ناس جهله عميان العين والبصيرة اتقوا الله في جيشكم حامي ومطنكم وارضكم وعرضكم

  5. اين الانتماء والخوف علي مصر واين النظر. على البلاد المجاورة ارحمونا يرحمكم ربنا

  6. أظن لو الأساتذة الإعلاميين ( عمرو وخالد) شافوا هذه الفيديوهات سوف يكونون في غاية الخجل من نفسهم ، وسوف يتأكدون بأن ماقالوه في حق الرئيس ورئيس الوزراء هو ” مايصحش كده ” كما قال الرئيس السيسي بمنتهى اللتأثر والأسى ….. ، وأنا كمواطن 77 سنة ، لم أرى في حياتي إعلام مصري بهذا “الهبوط”، وهذه أقل كلمة ممكن أصف بها لغة هؤلاء الأشخاص ، علما بأنني قمت بإلغاء اشتراكي في أوربيت في أول ظهوره وبعد أن شاهدت حوالي 4 حلقات لعمرو أديب من سنين طويلة ، بل وتنبأت أنا وغيري أنه سوف يصل إلى هذا المستوى ، حيث أنه يتجاوز جميع الحدود المهنية والأخلاقية ، علما بأن أسلوب الهدم والنقد المستمر والغير مبني على علم أو معرفة بالأمور ، يؤدي في جميع الأحوال إلى حالة إحباط سلبية للمشاهدين .
    مع العلم بأن الرد على هذا الأسلوب المرفوض من الإعلاميين قد يكون عنيفا من البعض وقد يطول الإعلامي وعائلته في شرفهم ويشكك في توجهاتهم ، كما نشاهد على مواقع التواصل الإجتماعي !!!!! ، ولكن الإعتماد على الله أولا وعلى الشعب ثانيا ، أن يستمر في مكافحة هذا الأسلوب المتدني من الإعلام ، والحمدلله كانت البداية مع مذيعة التحرش ، والبقية ستأتي حتما ، ربنا يهديكم إلى الطريق القويم .

    1. يا اخى امثالكم هم سبب ما وصلنا اليه الان فانت تقول انك فى 77 وما زلت تسمع لمعسول الكلام وتصدقه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.