سيناريوهات جديدة لسقوط الطائرة الروسية المنكوبة، وعلاقة إسرائيل بها
الطائرة الروسية المنكوبة

نسوق للقارئ الكريم بعض تحليلات المتخصصين في سقوط الطائرة الروسية، وسط جزيرة سيناء المصرية.

دائماً عند وقوع حادثة إذا أردت أن تعرف الفاعل فابحث عن المستفيد، وعلى هذه القاعدة بنى بعض المحللون آراءهم، فقال بعض المحللين أن المستفيد الوحيد من هذه الحادثة هي إسرائيل، وذلك لأن إسرائيل وإن بدت أنها حليفة للنظام المصري الحالي ولكنها تريد أن تنزع من مصر سيادتها علي أرض سيناء، والتي دفعت مصر الكثير من دماء أبناءها في سبيل تحريرها في حرب السادس من أكتوبر عام 1973.

والهدف الذي تسعى إليه إسرائيل من هذا الأمر هو أن تجلب قوات حماية دولية أجنبية إلى سيناء، بحجة الإرهاب وحفاظاً علي أمنها، خاصةً وأن إسرائيل قد أعلنت منذ عشرون يوماً أنها فقدت طائرة بدون طيار في سيناء.

وقال محللون وقتها أن إسرائيل تريد أن تنفذ عملية إرهابية في سيناء وتتهم فيها حماس أو الجماعات الجهادية الموجودة في سيناء، وإذا ما تم ضبط هذه الطائرة تقول أننا فقدنا طائرة منذ أيام وأعلنا عن فقدانها، ولكن أصابع الإتهام تشير إلى إسرائيل.

وذلك لأن حماس والجماعات الموجودة في سيناء لا تملك قواعد لصواريخ تسطيع أن تسقط طائرة مثل الطائرة الروسية وإلا كان من باب أولى أن يسقطوا الطائرات التي تحلق فوق رؤسهم ليل نهار.

ومن الواضح أن مصر تتعرض لمؤامرة دولية لتسليم سيناء إلى إسرائيل علي طبق من ذهب لإقامة دولتهم المزعومة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. قالها احد العلماء لاتنتظروا ان ترى مصر خبرا بعد كل هذه الدماء ونفوس العباد التي ازهقت والمساجد التي احرقت وحوصرت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.