المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تحذر من خطر جديد يهدد العالم هذا الشتاء!
Storm-Damaged Communities On East Coast Hit By Nor'Easter

أصدرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بياناً أعلنت خلاله بأن العالم ينتظر شتاء هذا العام يعتبر الأبرد منذ سنوات، مؤكدة بأن برودة الشتاء هذا العام يرجع إلى اتساع طبقة الأوزون بشكل كبير، حيث وصل اتساع ثقب الأوزون إلى 28.2 مليون كيلو متر مربع.

و أكدت التقارير الصادرة من الأرصاد الجوية بأن ثقب الأوزون اتسع بشكل كبير في الثاني من أكتوبر الجاري، و تبلغ مساحة الاتساع التي شهدها ثقب الأوزن، مجموع مساحتي روسيا و كندا معاً، و قد صرحت منظمة الأرصاد الجوية خلال تقريراً نشرته على وكالة “رويترز” بأن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” كشفت بأن اتساع ثقب الأوزون قياسياً.

مشيرة إلى أن الاتساع الحادث في الثقب هو أكبر اتساعاً حدث بعد عامي 2000 و 2006، و قد حذر العلماء من ذلك و أكد أحدهم بأن الاتساع في ثقب الأوزون لا يمكن تجنبه و إنما على البشرية أن تتوخى الحذر من خطر برودة الشتاء هذا العام.

هذا و قد أكدت المنظمة بأن أقصى اتساع لثقب الأوزون يكون خلال فصل الربيع القطبي نظراً لشدة البرودة في طبقة الاستراتوسفير، هذا بالإضافة إلى تأثير أشعة الشمس حين تتفاعل مع الطبقة مما يؤدي ذلك إلى تآكلها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.