هذا هو العمل الذى ستتجه له “ريهام سعيد” بعد اعتزال الإعلام
ريهام سعيد وأولادها

تعرضت الإعلامية “ريهام سعيد” مؤخراً لأزمة هى الأشد فى تاريخ مسيرتها الإعلامية، والتى ترتبت عليها تقديم استقالتها من قناة النهار، وأعتذار القناة الرسمي للمشاهدين عما بدر منها خلال تقديمها لحلقة “فتاة المول” من برنامج “صبايا الخير”، بالإضافة للتعهد بفتح تحقيق موسع فى الموضوع.

البداية كانت بإستضافة سعيد لفتاة، نُشر لها فيديو شهير على الإنترنت يظهر الإعتداء عليها بالضرب من قبل شاب، وقد ظهرت مع الإعلامى “وائل الإبراشي” للمطالبة بحقها، ولاحقاً استضافتها ريهام سعيد، على خلفية مساعدتها فى الحصول على حقها، لتتحول من التعاطف معها إلى مهاجمتها ونشر صور مسيئة لها بدون وجه حق ولا تصريح.

حياة ريهام سعيد العائلية

حياة ريهام سعيد العائلية غامضة للغاية، نظراً لحرصها على إخفائها عن عيون الإعلام، حتى أنها كانت ترفض دائماً الحديث عن حياتها الخاصة فى أى برنامج تلفزيونى تظهر فيه.

ريهام سعيد من مواليد القاهرة عام 1971، ووالدتها صاحبة سلسلة من محلات الملابس، أما والدها فلا تتوافر على محركات البحث أى معلومات عنه، وقد بدأت منذ سن صغيرة فى العمل الإعلامى لحبها له كما صرحت بذلك فى بعض اللقائات الإعلامية من قبل.

زواج ريهام سعيد

تزوجت ريهام سعيد وهى فى التاسعة عشر من العمر وأنجبت من زواجها الأول طفلين هما “يوسف وأمينة” استمر الزواج على مدار 6 سنوات ثم انفصلت وهى فى الخامسة والعشرين من العمر واتجهت للعمل فى التمثيل والتقديم الإعلامى، وعن سبب الإنفصال قالت سعيد أنها كانت ترغب بشدة فى الإتجاة للعمل فى الإعلام وهو ما رفضه زوجها الأول.

وصفت ريهام سعيد مرحلة ما بعد الإنفصال بالصعبة، فقد اتجهت لدراسة الإعلام فى الجامعة الأمريكية فى الصباح ورعاية أطفالها فى المساء، وقد حرصت بشدة على أن تكون لأولادها أماً وأباً وهو الأمر الذى مثل لها إرهاقاً شديداً كما صرحت من قبل.

العمل الذى ستتجه له ريهام سعيد بعد الإعلام

قالت “ريهام سعيد” فى أحد البرامج التى حلت فيها ضيفاً، بأنها لو تركت العمل الإعلامى فإنها ستتجه لإمتلاك مطعم وإداراته، وذلك لأن عدد كبير من عائلتها وأصدقائها يعمل فى هذا المجال ويمتلك الكثير من المطاعم الشهيرة فى مصر، مما جعلها تحبه كثيراً وتضعه فى قائمة خططها المستقبلية فى حالة ترك العمل الإعلامى وهو ما سيجعلها تتجه لشراء مطعم بعد استقالتها من قناة النهار.

جدير الذكر أن آخر أزمات ريهام سعيد وهى أزمة “فتاة المول” ليست الأولى، فقد تعرضت سعيد للكثير من الأزمات، كأزمتها مع يسري فودة وحلقة العفاريت وأزمتها مع توفيق عكاشة ومذيعة قناة المحور وغيرهم.

مواضيع متعلقة

النهار تصدر ثاني بيان هام بخصوص وقف برنامج ريهام سعيد

بالصورة: عبد الرحيم علي مسانداً فتاة المول “لاتخافي ولا تحزني”

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.