وزارة التضامن بالإسكندرية تقرر صرف تعويضات للمتضررين في هذه الحالة
مأساة الأسكندرية

صرح وكيل وزارة التضامن الإجتماعى بالإسكندرية، “نبيل عباس”، أنه المقرر أن يتم صرف تعويضات للمتضريين من المأساة التى عاشتها الإسكندرية بالأمس بفعل الطقس السئ والسيول التى اجتاحت كل مكان، وذلك بعد انتهاء تحقيقات الشرطة والإطلاع على المحاضر.

وتابع، أن وزيرة التضامن الإجتماعى “الدكتور غادة والى” قد وافقت على صرف تعويض قيمته 10 ألاف جنية لكل أسرة من أسر السبع ضحايا الذى راحوا ضحية الأحداث، بالإضافة لصرف ألفين جنية لكل مصاب، مشيرة إلى أن قيمة تعويض المتوفى ستصرف بقيمة النصف من الوزارة والنصف الآخر من مديرية آمن الإسكندرية.

وفيما يخص انتظار صرف التعويض حتى انتهاء محاضر الشرطة، قال وكيل الوزارة أن السبب فى ذلك يكمن فى تحديد سبب الوفاة والتأكيد على أنه بفعل ما شهدته الإسكندرية، وانتظار استخراج شهادات الوفاة التى يوضح بها ذات السبب، والعمل على مساعدة أهالى الضحايا بالتنسيق بينهم وبين أحد موظفين المديرية حتى يتم الإنتهاء بسرعة من الإجراءات تخفيفاً عليهم من المعاناة.

وأشار وكيل الوزارة موضحاً، أن أثنين من حالات الوفاة كانت بفعل السكتة القلبية التى لا علاقة لها بالطقس السيئ، متابعاً أنه جارى استخراج شهادات الوفاة للطفلين المتوفيين وصرف التعويضات المالية لأسرهم على الفور.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.