محافظ الإسكندرية تعليقاً على الإستقالة “أخيراً سأعود لأولادي” وعمال المحافظة يبكون
هانى المسيري محافظ الأسكندرية سابقاً

غادر صباح اليوم الأثنين، الدكتور “هانى المسيري” محافظ الإسكندرية سابقاً، مبنى المحافظة بعد تقديم استقالته بالأمس على خلفية المأساة التى عاشتها الأسكندرية أمس الأحد وغرق شوارعها بفعل مياة الأمطار.

وقام المسيري بتوديع عاملين المحافظة قائلاً “أخيراً سأعود لأبنائى”، جدير الذكر أن الأسكندرية قد شهدت مأساة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، تمثلت فى تراكم كميات مهولة من مياة الأمطار فى كافة مناطق وأحياء الأسكندرية، وأصيبت المحافظة بالشلل التام وسط شخط المواطنون ومطالبات عدة بإقالة المسيري.

وكرد فعل على ما حدث، زار رئيس مجلس الوزراء “المهندس شريف إسماعيل” أمس الأحد الأسكندرية فى زيارة عاجلة بمرافقة وزراء التنمية المحلية والتضامن الإجتماعى والإسكان، للنظر فى تردى الأوضاع هناك التى أودت بحياة سبع مواطنين صعقاً بالكهرباء.

ومن جانبهم قام عمال المحافظة، بتوديع المسيري بالدموع، بعدما توجه الأخير إلى مقر المحافظة الصيفي لجمع باقى أوراقه، كما قام بالشد من أزر العاملون الباكون مؤكداً أنه سيكون على تواصل دائم معهم، مشيراً إلى أهمية الإستقالة له للعودة إلى بناته مرة أخرى بعد فترة غياب طويلة.
وفى سياق متصل، ترادوت أنباء عن احتمالية تولى “نادية عبده” لمنصب محافظة الأسكندرية خلفاً للمسيرى، وهى رئيسة شركة مياة الأسكندرية سابقا، إلا أنه لم يتم الإتفاق عليها لإستبعادها من الجهات الأمنية لسخط أهالى الأسكندرية عليها كونها أحدى كوادر الحزب الوطنى المنحل، وكانت من ضمن المسئولين المقالين عقب ثورة يناير.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.