لأول مرة في الانتخابات البرلمانية.. مسجون يحصل على 18 ألف صوت
مرشح مسجون

لأول مرة يحصل مرشح مسجون على 18 ألف صوت في الانتخابات البرلمانية بالمرحلة الأولي من انتخابات مجلس النواب 2015، حدث ذلك بالفعل في دمنهور حيث حصل الحاج مبروك زعيتر عضو مجلس الشعب السابق عن دورتين سابقتين والمرشح المستقل بانتخابات مجلس النواب عن دائرة وبندر دمنهور على 18472 صوت.

والحاج مبروك زعيتر مسجون حالياً حيث حكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات لاتهامه بالتحريض على القتل، وقامت اللجنة العليا للأنتخابات برفع إسمه من كشوف المرشحين إلا أنه قدم استشكالاً للجنة بأن الحكم الصادر بحقة هو ليس حكم نهائي ولهذا لم تقم اللجنة العليا للأنتخابات برفع اسمه من كشوف المرشحين.

من جهة أخرى قال نجل شقيق محمد زعيتر أن عمه قد قدم استشكالاً للجنة العليا للأنتخابات من أجل خوض الانتخابات ولم توافق اللجنة على هذا الاستشكال إلا قبل أسبوعين من موعد إجراء الانتخابات ولهذا فإن الدعاية لعمي الحاج محمد زعيتز لم تكن بالقدر الكافي ولم تغطي كل مساحة الدائرة وإنما الأصوات التي حصل عليها عمي والبالغ عددها 18472 صوت هي أصوات أهل القرية التي نسكن بها وتوابعها وحصول عمي على هذا العدد من الأصوات بفارق بسيط عن أقل المرشحين بالدائرة والذي سيخوضون جولة الإعادة عن دائرة مركز وبندر دمنهور.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.