فضل صيام يوم عاشوراء
صيام يوم عاشوراء

يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم أول شهر من شهور السنه الهجرية الجديدة ولقد أوصي النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه وأمته بصيامه شكراً لله عز وجل، حيث أنه في ذلك اليوم أهلك الله فرعون وجنوه ونجي سيدنا موسى وقومه.

وعن فضل صيام ذلك اليوم ما قاله أبي قتاده رضي الله عنه: سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشورا، فقال: “إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله”.

ويستحب على المسلم صيام هذا اليوم اقتداءً بسنه النبي صلي الله عليه وسلم وأصحابه وقد صامه سيدنا موسي عليه السلام قبل ذلك شكراً لله عز وجل من أن نجاه وقومه من فرعون وجنوده وأغرقهم في البحر، كما أن لهذا اليوم فضل عظيم وحرمة كبيرة لدي الأمم السابقة.

مراتب صيام يوم عاشوراء:-

1- أكملها: أن يقوم المسلم بصيام قبله يوم وبعده يوم.

2- أن يصوم المسلم التاسع والعاشر من محرم.

3- أن يصوم العاشر وحدة إذا كان يوم العاشر من محرم غير يوم الجمعه فإذا كان العاشر من محرم يوم الجمعه فإن يجب على المسلم أن يصوم اليوم الذي يليه أو يصوم يوم الخميس ويوم الجمعه لأن صيام يوم الجمعه وحده مكروه.

كما يستحب أيضاً أن يقوم المسلم بصيام يوم قبله أو يوم بعده وذلك لمخالفة اليهود حيث قال النبي صلي الله عليه وسلم عندما قدم إلى المدينة ووجد اليهود يصومون اليوم العاشر من محرم ” فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ -إِنْ شَاءَ اللَّهُ- صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ” .

وفي النهاية فإن هذا اليوم فضل من الله عز وجل على عبادة المؤمنين فصيام يوم واحد يكفر ذنوب سنه كاملة، لذا فإنه يجب على كل مسلم ومسلمه الحرص على صيام ذلك اليوم للحصول على على هذا الفضل العظيم ألا وهو تكفير ذنوب سنه ماضيه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.