عاجل| مجلس الوزراء يعلن القرار النهائي بشأن منح أجازة للعاملين في جميع القطاعات غداً للمشاركة في الانتخابات
وزير التنمية المحلية

صرح الدكتور “أحمد زكي بدر” وزير التنمية المحلية، لغرفة عمليات مركز المعلومات لمجلس الوزراء، بأن رئاسة الوزراء ستبحث إمكانية منح أجازة لجميع العاملين بالدولة، في القطاع الحكومي و قطاع الأعمال و القطاع الخاص، و ذلك للتسهيل على المواطنين ليتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية 2015.

و أشار إلى أن طلب منح أجازة لجميع العاملين بيد مجلس الوزراء الآن، ويتم بحث إمكانية الموافقة عليه، و جاء هذا القرار في سياق ضعف الإقبال على اللجان الانتخابية، بحيث جاءت أرقام اللجنة العليا للانتخابات من حيث الإقبال غير مبشرة تماماً، على الرغم من أهمية هذه الانتخابات للدولة، هذا عدا عن أن اللجان الانتخابية لم تشهد الإقبال المتوقع منذ الساعات الأولى لفتح اللجان.

و أكدت مصادر في بعض اللجان بأماكن متفرقة من الجمهورية، بأن سبب ضعف الإقبال على التصويت في الانتخابات، يرجع إلى عدم تمكن بعض العاملين في الدولة من ترك العمل للذهاب و الإدلاء بأصواتهم، لذلك يبحث مجلس الوزراء إمكانية منح جميع العاملين إجازة غداً، و سيتم إصدار القرار النهائي بهذا الشأن خلال الساعات القليلة المقبلة، تابعونا..

تحديث الأحد 18 أكتوبر “5:30 PM”

حسم مجلس الوزراء المصري قراره بشأن منح غداً الإثنين 19 أكتوبر إجازة للعاملين في الدولة في اليوم الثاني من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية 2015.

بحيث عقد مجلس الوزراء مؤتمراً صحفياً منذ قليل قرر خلاله، إعطاء الموظفين غداً نصف يوم أجازة للموظفين في القطاع الحكومي، مشدداً على القطاع الخاص بضرورة التسهيل على الموظفين ليتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم.

و في متابعة مستمرة لآخر ما وصلت إليه اللجنة العليا للانتخابات، من حيث الإقبال على التصويت و الأرقام المعلنة من قبل المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للانتخابات، أعلنت وكالة أنباء “أونا” النسبة الحقيقة للمشاركة في الانتخابات البرلمانية 2015، التفاصيل في الرابط التالي:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ياجماعة الموظفين اللى خرجوا إشراف فى لجان الانتخابات تم وضعهم فى لجان بعيدة عن مقارهم الانتخابية لذلك لم يتمكنوا من التصويت وهم عددهم كبير جدا ماهى آلية الدولة لتمكينهم من الإدلاء بأصواتهم ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.