فيروس “غامض” يثير الرعب في أسيوط.. و الأهالي يطلبون الإغاثة خوفاً من تفشي المرض!
فيروس

تسبب فيروس لم يتم الكشف عن نوعه حتى اليوم بوفاة أكثر من حالة في قرية دشلوط التابعة لمركز ديروط في أسيوط، وسط حالة من الذعر و الخوف الشديدين اللذان ينتابان أهالي المحافظة بشكل عام خوفاً من تفشي المرض، هذا و قد أكد شهود عيان بأن هذا الفيروس الغامض سريع الانتقال و يصيب الكبار و الصغار..

و أشار أهالي المصابون بأن أبرز أعراض الإصابة بهذا الفيروس ارتفاع شديد في درجات الحرارة، و ظهور طفح جلدي شبيه بالحصبة، و ظهور قرح و حبوب في الحلق يصاحبها إسهال و قئ شديدين، و أضاف الأهالي بأن هذا الفيروس أدى إلى وفاة حالتين بعد ساعة و احدة من الإصابة.

و على خلفية ذلك يصرخ أهالي المحافظة مطالبين وزارة الصحة بالإسراع لإيجاد علاج للقضاء على الفيروس قبل أن ينتشر و يصعب السيطرة عليه، و قد أكد بعض الشهود بأن أهالي المصابون يهرعون إلى الصيدليات و المستشفيات للبحث عن علاج، إلا أن عملية بحثهم تبوء بالفشل دائماً نظراً لتكلفة العلاج العالية التي تتعدى 4000 جنيه.

و في هذا السياق أصدرت وزارة الصحة بياناً اليوم أكدت خلاله بأنها قامت بإرسال فريق من الطب الوقائي لزيارة مستشفى حميات ديروط، و أخذت عينات من المصابين المحجوزين هناك، و أرسلتها إلى المعامل المركزية في القاهرة، هذا بالإضافة إلى قيامها بأخذ عينات من مياه الشرب في محطات المياه من كل قرية و من المنازل و الطلمبات والشبكات و أرسلتها إلى المعامل، و الوزارة الآن في انتظار نتائج التحاليل المعملية.

اقرأ أيضاً:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.