أخطاء تاريخية في الحوار الأول لرئيس النادي الأهلي وتصريحات غير مسئولة
كابتن محمود طاهر

اتسم الحوار الأول لرئيس النادى الأهلى “محمود طاهر” بالهدوء والثقة كما اعتاد عليه جماهير القلعة الحمراء، كذلك وضع عدة نقاط بارزة فى حواره لم يتبعها بجدال لا طائل منه، ونظراً لخطورة المنحنى الذى يعبر من خلاله الأهلى ومجلس أدارته فى هذه الفترة، والمحاوره طاهر المنتذى حتم بالضرورة الإستماع لطاهر الذى انتخب فى 29 مارس 2014.

يذكر أن مواقع التواصل الإجتماعى قد تصدرت بعنواين عريضة مطالبة برحيل رئيس النادى، والتى من بينها “ارحل يا طاهر”، “رئيس نادى بشخصية مهزومة”، كل هذه التغريدات والهاشتاجات اشتعلت بعد الحوار التلفزيونى الأولى لطاهر على قناة CBC مع الإعلامية لميس الحديدى.

ويعد تاريخ الأمس 11 أكتوبر تاريخاً فاصلاً فى حياة الأهلى، عندما خرج رئيسه فى برنامج توك شو ليوضح الملفات التى أدت إلى كل هذه الهزائم المتلاحقة بالفريق، وعلى الرغم من محاولة طاهر بهذا الحوار جمع شتات الجماهير المنتفرقة، إلا أنه وقع فى أخطاء تاريخية زادت من فرقته مع جماهير القلعة الحمراء.

3 أخطاء تاريخية فى حوار طاهر استفزت جماهير الأهلى

كابتن محمود طاهر

صرح طاهر بأن الأهلى لم يقم بتغيير 4 مدربين خلال موسم واحد إنما قام بتغيير مدربين فقط، وقد كان التغيير ناتج عن النتائج السلبية للفريق، مشيراً إلا أنه لا يري أن التغيير يعد معضلة كبيرة، متابعاً أن الأهلى “غير أربع مدربين هم بونفرير وأوليفيرا وديسكى وجوزيه وأنا عضو مجلس إدارة”.

تصحيح الخطأ

لم يتدارك طاهر فى حواره المعلومات التاريخية الصحيحة، فقد كان ديسكي مدرب للفريق فى موسم 2000 – 20001، بينما رأس جوزيه تدريب الفريق من موسم 2001 حتى 2002، وتلاه بونفرير الذى تولى تدريب الأهلى من 2002 حتى 2001، وبعدها عين أوليفيرا مدرباً للفريق من موسم 2003 حتى 2004، ولكن أخفق بشكل كبير جداً مما ترتب عليه تعيين عبد الشافى بشكل مؤقت، حتى تعيين جوزيه فى الفترة الذهبية للفريق من 2004 حتى 2009..

تعليق طاهر على مدرب الأهلى الجديد “جوزيه بيسيرو”

قال طاهر مدافعاً عن اختياره للمدرب الجديد، أنه فاز فى فريق الهلال السعودى فى دورى الكرة السعودية “عبد اللطيف جميل”.

تصحيح الخطأ

والحقيقة أن بيسيرو تعاقد مع الفريق السعودى عام 2006، ونجح فى البداية فى تحقيق إنجازات رائعة مع الفريق، إلا أنه لم يستمر فى منصبه لمدة طويلة، فقد تمت إقالته بعد 8 أشهر من التعيين بسبب إشادته بنادى إتحادة جده وبالتالى عدم السماح له بإستكمال موسمه.

الأهلى وخسارة البطولات

قال طاهر أن الأهلى لم يخسر خمس بطولات فى موسم واحد كما يتردد، متسائلاً عن أسباب عدم الحديث فى إنجازات الشهور الأولى.

تصحيح الخطأ

الحقيقة أن الأهلى خسر بالفعل 5 بطولات فى موسم واحد، والتى هى كالتالى:-

  • خسارة الأهلى أمام فريق وفاق سطيف الجزائرى، فى كأس السوبر الإفريقي بضربات الجزاء الترجيحية.
  • خسارة الأهلى أمام فريق المغرب التطوانى وتوديع بطولة أبطال افريقيا بضربات الجزاء الترجيحية.
  • خسارة الأهلى أمام أورلاند فى بطولة الكونفدرالية ذهاباً وإياباً بنتيجة 3-5 وتوديع البطولة.
  • خسارة الأهلى لبطولة الدورى العام المصرى أمام الزمالك.
  • خسارة الأهلى لكأس مصر فى مقابل غريمه الزمالك الذى فاز بهدفين نظيفين على ملعب بتروسبورت فى الـ 21 من يوليو.

وفى الوقت الذى رأى فيه البعض هذه التصريحات الخاطئة لطاهر، زاد الطين بلة ببعض التصريحات الأخرى التى وصفت بالغير مسئولة، والتى هى كالتالى:-

– سؤال طاهر عن ما سيحدث إذا سحبت الجمعية العمومية الثقة من مجلس إدارة النادى الحالى.

*وأجاب طاهر بأن هذا اليوم سيكون اليوم الأسعد فى تاريخ الـ 11 شخص وهم أعضاء مجلس الإدارة، معتبراً أن حمل النادى ثقيل.

**سوئل طاهر عن رأيه فى جماهير الألتراس والتى هاجمت مجلس إدارة النادى يوم السبت الماضى.

– وأجاب طاهر بأنه متأكد من أهم ليسوا جماهير الأهلى ولكن مندسين من أجل زعزعة الإستقرار داخل النادى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.