«الإفتاء المصرية»: ارتداء المرأة للبنطلون جائز بشروط.. بالأدلة الشرعية
دار الإفتاء المصرية

أصدرت دار الإفتاء المصرية اليوم فتوى تبيح ارتداء المرأة للبنطلون، مؤكدة بأن ارتداء المرأة للبطلون جائز شرعاً بأن  يتحقق فيه الشروط المطلوبة و هي:

  • أن لا يكون رقيقاً أو شفافاً.
  • أن يكون ساتراً للعورة.
  • أن لا يكشف ما تحته.

و أصدر دار الإفتاء هذه الفتوى رداً على أسئلة الكثير من المواطنين عن الحكم الشرعي لارتداء المرأة للبنطلون، و فسر دار الإفتاء الفتوى الشرعية هذه بأن البنطال أحد أنواع الملابس الذي يستر النصف الأسفل من جسد الإنسان إلى آخر الساقين، و الفرق بينه و بين الأنواع الأخرى بأنه يفصل بين الساقين في الستر.

و أضافت بأن الفرق بين الثوب و البنطال، بأن في الثوب تجتمع الساقين معاً بينما في البنطال يكون الستر لكل ساق على حدى، مشيرة إلى أن البنطال كان يطلق عليه قديماً “سروال”، و أضافت بأن الأصل في ارتداء البنطال الذي يحقق الشروط جائز، فلباس البنطال للرجل و المرأة مباح ما لم كن ممنوعاً بنص يمنعه شرعاً، كلبس الحرير للرجل.

هذا و أضافت دار الإفتاء إلى أن هناك عدة أحاديث نبوية تثبت جواز ارتداء المرأة للبنطلون، فقد أخرج البزار في مسنده عن علي قال:

 (كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم عند البقيع -يعني بقيع الْغَرْقَدِ- في يوم مطير فمرت امرأة على حمار ومعها مكاري فمرت في وَهْدَةٍ من الأرض فسقطت، فأعرض عنها بوجهه، فقالوا: يا رسول الله إنها متسرولة، فقال: اللهم اغفر للمتسرولات من أُمَّتِي).

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.