طبيب يصل إلى أحد أسرار الفراعنة و يحنط جثة أخيه !!
تخنيط الفراعنة

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في عددها اليوم خبراً يفيد بتوصل دكتور إلى سر التحنيط لدى الفراعنة، بحيث قام بالكشف عن جثة أخيه المحنطة بعد أن توفي منذ 13 شهراً.

هذا و أشارت الصحيفة بأن الطبيب يدعى “إدجار” اراندا و يعيش في “بيرو”، بحيث توصل هذا  الطبيب إلى تقنية التحنيط ليتمكن من تحنيط جثة أخيه الذي كان مرتبطاً به كثيراً و تألم لوفاته، فقرر أن يحافظ على الجثة بتعلم سر التحنيط، و هو أحد أسرار الحياة الفرعونية.

و أضافت الصحيفة بأن الطبيب بعد أن حنط جثة أخيه، قام بتغليفها و الاحتفاظ بها في تابوت، و قد فاجئ أقاربه اليوم حين فتح التابوت و أزال التغليف ليثبت لأقاربه مدى نجاح تجربته، فأصيب الجميع بالذهول، نظراً لأن الجثة كانت سليمة و غير متأثرة بالعوامل و الظروف الطبيعية، بحيث صرح بعض الحضور بأن أخيه كان يبدو و كأنه على قيد الحياة.

هذا و الجدير بالذكر يعمل الطبيب محاضر جامعي، و قد مضى 10 أعوام في تطوير و اكتشاف الخليط الكيميائي الذي استخدمه الفراعنة في تحنيط الجثث.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.