وسائل الإعلام العالمية: “المصريين هم السبب في حادث تدافع منى”!.. و الأوقاف المصرية ترد و تكشف الحقيقة
حادث تدافع منى

تداولت بعض وسائل الإعلام العاليمة على رأسها “النيجيرية” تصريحات من بعض الحجاج أشاروا خلالها بأن المصريين هم السبب في وقوع حادث تدافع منى، هذا و قد قام حاج نيجيري يدعى “إسحاق أكينتولا” باتهام الحجاج المصريين في حادث التدافع، مشيراً إلى أنهم السبب في سقوط عدد كبير من الضحايا.

بحيث نشر موقع “360 نوبس” النيجيري تصريحات الحاج بشأن حادث تدافع مشعر منى، بحيث صرح الحاج النيجيري بأن الحادث سببه العناد، خاصة من الحجاج المصريين الذين استخدموا طريق الدخول أثناء الخروج، و هذا ما أدى إلى تدافعهم و سقوطهم أرضاً.

و كانت صحيفة “ذا بانش” النيجيرية قد أجرت حوار مع الحاج النيجيري، بحيث صرح خلاله بأن السلطات السعودية نظمت رمي الجمرات، و جعلت طريق للدخول و آخر للخروج حتى لا تحدث حوادث التدافع، لكن الحجاج المصريين لم يتبعوا التعليمات و خرجوا من طريق الدخول فكانوا السبب في وقوع الأزمة!.

و في سياق متصل رد الشيخ “محمد عبد الرازق”  رئيس القطاع الديني في وزارة الأوقاف المصرية، على الاتهامات الموجهة للحجاج المصريين، قائلاً: “كل ما نشرته وسائل الإعلام العالمية حول تسبب الحجاج المصريين في حادث تدافع منى كان بناء على شهادة حاج واحد، مؤكداً بأن التقرير المنشور في وسائل الإعلام غير دقيق”

و أضاف بأن جميع الحجاج الذي أدوا فريضة الحج هذا العام رأوا المتسببين في الحادث و هم بعض الإيرانيين، و حجاج أفارقة من دول متفرقة في قارة إفريقيا، مشيراً إلى أن الحجاج المصريين كانوا يسيرون في اتجاه مشعر منى، فوجدوا حجاج آخرين في اتجاه معاكس لهم، فحدث تصادم أدى إلى تدافع أفواج الحجيج و بالتالي سقوط ضحايا.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.