التعليم تتخذ قرار صادم لضبط الدراسة والطلبة يحتجون
الدكتور الهلالى الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى

تسعى وزارة التربية والتعليم مع بدء العام الدراسى الجديد 2015_2016، إلى ضبط العملية الدراسية داخل المدارس المختلفة، ونتيجة لذلك اجتمع وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الجديد الدكتور “الهلالى الشربينى”، مع أمين عام المجالس الرئاسية “طارق شوقى” وبعض قيادات وخبراء المراكز البحثية من أجل الوقوف على آلية تنفيذ الإنضباط المطلوب.

وأكد الهلالى أن ضبط العملية التعليمية تحظى بإهتمام شخصى من الرئيس السيسي، متابعاً أن الوزارة لديها الآلية المطلوبة لإستعادة الثقة والهيبة الكاملة للعملية التعليمية، وبالتالى فإنها أصدرت قراراً بمنح 10 درجات للحضور والسلوك تطبق من العام الدراسى الحالى، وذلك بعد الحصول على موافقة المجلس الأعلى للتعليم ما قبل الجامعى، من أجل عودة الإنضباط داخل المدرسة وإنتظام التعليم.

كما قررت الوزارة تحديد العشر درجات سلوك ليكون 7 منهم للحضور و 3منهم للسلوك، على أن يطبق هذا النظام على جميع المدارس بطريقة إلكترونية بعد تسجيل الغياب يومياً وإرساله للوزارة التى تتولى المراقبة والمتابعة بشكل دورى.

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن الوزارة قد تعمل على إشراك مديرى المديريات التعليمية فى عملية المتابعة ضماناً لعدم حدوث غش أو تلاعب فى أوراق الغياب، مشيراً إلى توقيع عقوبات على المدرسة التى يثبت تساهلها فى عملية الرصد، كما سيتم تفعيل نظام قواعد بيان الطلاب للغياب والتى تمكن أولياء الأمور من معرفة نسبة حضور أولادهم من خلال الموقع الرسمي للوزارة وإدخال الرقم القومى للطالب.

وأشار الوزير إلى أن غياب حصة دراسية سيتساوى مع غياب يوم كامل، متابعاً أن عملية تسجيل الغياب ستتم بمراقبة حازمة ويومية، وستتولى لجنة مشكلة من الوزارة مهمة وضع درجات السلوك بدون تدخل من المدرسة المختصة فى هذا الشأن.

ووفقاً للقرارات الجديدة فإن الطالب يجب أن يجتاز نسبة 85% حضور، وإذا زادت نسبة الغياب عن ذلك يتم إحالته لنظام المنازل ويفقد العشر درجات، ووفقاً للعشر درجات الجديدة فإن المجموع الكلى للثانوية العامة أصبح 420 بدلاً من 410.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.