أول تعليق من الحسيني بعد ضربه على “القفا” في نيويورك
ضرب الحسيني بالقفا

علق الإعلامي “يوسف الحسيني” على الواقعة التي أثارت مواقع التواصل الاجتماعي، عندما تعرض للضرب أثناء ذهابه لتغطية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي بينما كان يشارك في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة على مستوى القادة في نيويورك.

بحيث كتب “الحسيني” من خلال تدوينة على “تويتر”:

“الراجل ما يضربش من الضهر، الراجل ما يضربش ويجري، بس الراجل الجدع يجيب حقه، بس ما حدش يعيط”.

 

و أضاف الحسيني أيضاً:

“إن أردنا التغيير فعلا فإن الحديث عن التطرف لا يجب ان يكون حديثا عن أفراد أو مجموعات أو حتى مناطق مهما بلغ عنفها وإنما حديثا عن أيديولوچيات”.

هذا و في سياق متصل، كان النشطاء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، قد تداولوا فيديو يكشف لحظات الاعتداء اللفظي على الإعلاميين “يوسف الحسيني” و “محمد شردي”، خلال تواجدهما في الولايات المتحدة للتغطية الإعلامية لمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في فعاليات اجتماعات الدورة السبعين لجمعية الأمم المتحدة.

و قد قام مجموعة من الشباب التابعة لجماعة الإخوان بتوجيه الشتائم بأبشع الألفاظ للحسيني و شردي، و ذلك خلال سيرهما في أحد طرقات أمريكيا و قام أحد هذه الشباب بضرب يوسف الحسيني بـ”القفا”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.