قهوة الصباح فكرة سيئة أم لا لبداية يومك؟
قهوة الصباح

تأصل فنجان القهوة الصباحية في آليات الروتين اليومي للكثير من الناس حيث تجعلنا كميات الكافيين مستعدين بنشاط ليوم طويل وشاق في العمل، السؤال المطروح هو: هل شرب قهوة الصباح الباكر يعتبر فكرة سديدة أم لها تبعات سيئة على صحة الإنسان؟

تأثير كافيين قهوة الصباح على الصحة:

اتضح أن احتساء القهوة بعد وقت قصير من الاستيقاظ له نتائج عكسية قليلة أهمها تأثرنا بنسب الكافيين المرتفعة خصوصا إن أسرفنا في شربها، هذا التأثير يظهر من خلال تدخل الكافيين في عملية إنتاج هرمون الكورتيزولبنسب عالية ودفع الجسم للتخلي عن إنتاجه طبيعيا واعتماده على الكافيين.

من جهة أخرى شرب القهوة في الوقت الذي تكون فيه نسبة الكورتيزل مرتفعة يقودنا إلى تطوير تحمل الكافيين على المدى البعيد لذا الناس المداومون على شرب قهوة في الصباح بشكل معتاد يقولون أنها تأثيرها عليهم يكون ضعيف،في الواقع عوض دعم الكافيين لهذا الهرمون الطبيعي فإنه يحل محله.

الوقت المناسب لشرب القهوة:

تظهر بعض الدراسات أن الوقت المناسب لشرب فنجان قهوة يكون بين العاشرة صباحا والثانية بعد الظهر حيث يسمح للجسم بالاستفادة بشكل إيجابي من الكافيين. تبقى هذه دراسة واحدة فربما هناك دراسات أخرى تشجع الناس على تناول كوب من قهوة الصباح  قبل توجههم للعمل أو الدراسة. من أهمها ما يأتي في مقال تحت عنوان ضيعت الكثير إن لم تكن تشرب القهوة .

طريقة تحضير القهوة الصباحية التركية:

ستتابع في من خلال الفيديو طريقة بسيطة لإعداد فنجان قهوة على الطريقة التركية.

في أخير هذا المقال نتمنى أن نكون قد وفرنا عنكم عناء البحث عن تبعات شرب قهوة في الصباح،تبقى هذه دراسة تحتمل الصواب والخطأ خصوصا عندما ستخر دراسات وأبحاث جديدة حول القهوة مستقبلا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.