مفاجأة كبرى: رافض السيسي ومحب الإخوان وحماس على أبواب رئاسة الحكومة البريطانية
جيرمى كوربين

جيرمي كوربين الذي تم إنتخابه مؤخرا رئيسا لحزب العمال، متغلبا على أبرز رجال الحزب البريطاني القوي والذين كانوا وزراء في حكومات سابقة، هو رجل يمثل بلا شك تهديد كبير لعلاقة بريطانيا مع مصر في ظل وجود السيسي، وكذلك لعلاقتها مع إسرائيل في ظل تبنيه القضية الفلسطينية، وحبه الشديد لحركة حماس، وكذلك رفضه الكامل لما حدث في مصر في يوليو 2013 مع محمد مرسي، وميوله الشديدة للإخوان المسلمين.

كل ذلك جعل اللوبي الصهيوني في بريطانيا يقوم بعمل دعاية مضادة لهذا الرجل الذي يطلق عليه البريطانيين نصير الفقراء، إلا أن هذه الدعاية فشلت بشكل كبير بالرغم من اشتراك توني بلير رئيس الوزراء السابق لبريطانيا، ومستشار حاكم دبي السياسي الحالي، والذي سبق وشغل رئيس نفس الحزب قبل توليه رئاسة الوزراء في بريطانيا.

هذا وقد رحب محمد سويدان أحد قيادات الإخوان المقيمة في بريطانيا، بنجاح كوربين مؤكدا أن الرجل علاقته قوية جدا بكل الجاليات الإسلامية في بريطانيا، وبالإخوان المسلمين بشكل خاص مؤكدا أن كوربين يهتم بالعمال والفقراء في بريطانيا، لذلك أُطلق عليه لقب نصير الفقراء.

جدير بالذكر أن كوربين سبق اعتقاله في جنوب أفريقيا عام 1984 وذلك إبان فترة التفرقة العنصرية هناك، وذلك لرفضه التام لما كان يحدث هناك وانحيازه للسود وذلك إبان عمله كموظف في السفارة البريطانية هناك، حيث شارك في مظاهرة هناك ضد التفرقة العنصرية، كما أنه من أبرز تصريحاته كوربين أنه سوف يقدم اعتذار رسمي للعراق في حالة وصوله لرئاسة الحكومة البريطانية، وذلك عن مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.