من قلب الحدث معاناه سوريين بين غرقي ومتشر ومسافرين لأوربا
رسوم-مفجعة-عن-الطفل-إيلان4

أصبحنا كل يوم نستيقظ على سماع أخبار عن غرق سورين شباب وأطفال  وشيوخ رجال ونساء، فقد أعلنت فضائية “سكاي نيوز” العربية صباح اليوم الأحد الموافق 27 سبتمبر ، عن مصرع 17 لاجئاً سوريا إثر غرق قاربهم قبال السواحل التركية.

وفي سياق متصل صرح بعض السورين ” لمصر فايف ” أن والد الطفل الغارق” إيلان” الذي هز موته قلوب العالم جميعاً انه واحد من ضمن مهربي ومستخدمي السورين ومالك لتلك القوارب التي تعرف بقوارب الموت قائلاً ” الله سقا أبو الولد الغارق من نفس الكأس الذي شرب منه سوريين هاربين من الموت”.

وفي نفس السياق قال أحد السورين أن الغارقين هم المتسببين في غرقهم قليل منهم يهرب من الحرب والكثيرون منهم يهرب للبحث عن الأموال بل و الطمع في جلب الأموال مضيفاً أن أكثر راكبي القوارب هم لاجئ في تركيا يقيم على الأراضي التركية،ويفر هاربا من تركيا في قوارب الغرق  للبحث أن أموال أكثر وعيشه افضل في أوروبا.

فالسؤال يطرح نفسه إلي متى سيغرق السوريين أي متى سيغرق أطفال وشيوخ ورجال ونساء أهو الهروب من الحرب لحرب اكبر وهى البحث عن أموال يدفع ثمنها فلذات أكبادهم سؤال يطرح نفسه؟

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.