عاجل|| بالتفاصيل .. كفاية “ثورة قريبة” والمساجد ستحاصر غدًا من الجيش
حركة كفاية

صرح مؤسس حركة كفاية المستشار “مصطفى فقير” أن جميع المعطيات على الأرض المصرية تؤكد أن الشعب المصري مقبل على ثورة جديدة، وأن الأمور لا تبشر بخير، فالأزمات تمر تباعاً وهذا بدوره يقلل من النمو والتقدم في جمهورية مصر العربية بسبب الإقتتال والإنشغال بالأمور الغير مهمة.

ويشير مصطفى أن قرار العفو والإفراج الذي صدر من السيسي اليوم بالإعفاء والإفراج عن 100 معتقل، جاء من أجل المناورة وإطالة مدة حكم السيسي، فما جري من اعتقالات في دار السلام وإمبابة والمعادى قبل أيام يعتبر خطير جداً ويؤكد ان النظام مستمر في الإستبداد دون تفكير أو تخطيط، الأمر الذى سيدفع الشباب إلى مزيد من التظاهر واللامسئولية والعنف.

ويوضح مصطفى أن سبب منع الناس الصلاة في الساحات كان بهدف إحكام السيطرة على المواطنين، وأن الجيش غداً سيقوم بمحاصرة المساجد ولن يسمح بالتظاهر مطلقاً وهذا يعتبر تكتيم لحرية الرأى والتعبير، متوقعاً بثورة كاسحة تعيد الأمور إلى نصابها، وأرسل رسالة لكل المعتقلين قائلاً لهم “إذا الشعب اراد يوما الحياة فلابد أن يستجيب القدر”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. مصطفى فقير بتاع إشاعات وواهم ويتمنى البلد تخرب ، اتق الله يا مصطفى

  2. ممكن تحرمونا يا دعاة الفتن منكم خلاص الشعب عرفكم على حقيقتكم أنكم لن يغمض لكم جفن إلا رأيتم مصر مثل البلاد ابنى حولنا ولكن اعلموا أن الله هو الذى يحمى مصر وشعبها من الخونة الاغبياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.