شروط ذبح الأضحية من أئمة أزهريون
أسعار الأضاحي في مصر

ساعات قليلة ويهل علينا عيد الأضحى المبارك، ويحافظ المسلمون ممن أعطاهم الله المقدرة على ذبح الأضاحي استجابة لسنة الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم، وتنفيذاً لواحدة من أهم مناسك عيد الأضحى،  ولكن ربما يجهل البعض الشروط الواجب توافرها في الأضحية.

وسوف نقدم لكم مجموعة من الإرشادات والنصائح والشروط والواجب مراعاتها عند ذبح الأضحية واختيارها، حتى ينال الأجر الكامل عن تطبيقه السنة النبوية، نقلاً عن علماء أزهريون.

وقت ذبح الأضحية

تذبح الأضحى بعد أداء صلاة عيد الأضحى المبارك بداية من الصباح الباكر ليوم العيد وخلال أيام التشريق، ولا يجوز ذبح الأضحية قبل الصلاة مصدقا لقول الحق “وصلي لربك وانحر”.

شروط اختيار الأضحية وعلى من تجب وكيف تقسم  وأجر الجزار

حدد علماء الأزهر ومشايخه ومن بينهم الدكتور عبد الحميد الأطرش، والدكتور محمد رافت عثمان، الشروط الواجب توافرها في الأضحية وهي:

  • أن تكون خالية من العيوب.
  • مستوفية السن المقدر لها عند الذبح.
  • أن تكون من مال المضحي الخالص

وكمثال فقد تقرر أن عمر الماعز قبل الذبح فيما يخص الأضحية لأن يكون عمرها سنة، والجاموس والبقر سنتين، والإبل خمس سنوات.

وأشار أيضا إلى أن الأضحية سنة للقادرين وغير القادرين غير مطالبين بها حيث أن الرسول صلي الله عليه وسلم ضحي عن غير القادرين من أمته.

وأضاف أن تقسيم الأضحية يتم على ثلاث أقسام أحدهم لصاحب الأضحية والأخر للمقربين من مالك الأضحية والأخر لقراء المسلمين والمحتاجين، وهناك إجازة أن يحصل المضحي على ثلثين.

وأضاف انه لا يجوز أن يؤجر الجزار من الأضحية، ولكن يأخذ هدية منها، ولا يجوز بيع أي شيء من الأضحية حتى جلدها ويجوز التصدق به على الفقراء والمحتاجين، ويجوز الذبح حتي عصر اليوم الرابع وقبل غروب الشمس.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.